.
.
.
.

نيكي هيلي تعود إلى الواجهة بتغريدة رداً على ترمب

نشر في: آخر تحديث:

قامت السفيرة الأميركية السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي الجمعة، بالرد على تغريدة للرئيس دونالد ترمب سخر فيها من محاولة سرقة في منزل النائب الديمقراطي عن بالتيمور، إيليا كامينغز.

وكتبت هيلي: "هذا غير ضروري ألبتة"، وتقصد سخرية ترمب من النائب.

لكن تغريدة هيلي ـ التي كانت عضواً في فريق ترمب إلى وقت قريب ـ لم تمر مرور الكرام، حيث ردت عليها مستشارة البيت الأبيض كيليان كونواي في وقت لاحق من يوم الجمعة، بالتأكيد على أن ترمب ونائبه مايك بينس قد حجزا موعدهما في 2020.

وقد تركت نيكي هيلي إدارة ترمب العام الماضي. ويعتقد على نطاق واسع أنها مرشح الحزب الجمهوري المستقبلي المحتمل لمنصب أعلى قد يصل لرئيس البلاد.

وتعرض منزل كامينغز للسرقة بعد أيام من هجمات الرئيس على عضو الكونغرس والمدينة كذلك.

وكتب ترمب في تغريدته: "أخبار سيئة حقاً! تعرض منزل إيليا كامينغز في بالتيمور للسرقة. أمر سيئ للغاية!".

وقد هاجم ترمب كامينغز على مدار الأسبوع الماضي، متهماً رئيس لجنة الرقابة والإصلاح في مجلس النواب بالفشل في معالجة المشكلات في بالتيمور. كما وجه نقداً إلى المدينة ووصفها بأنها "مكان خطير وقذر، حيث لا يريد إنسان العيش فيه".