.
.
.
.

المكسيك: هجوم تكساس إرهاب ضد مواطنينا بأميركا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إيبرارد، الأحد، إن إطلاق النار في إل باسو بولاية تكساس الأميركية عمل إرهابي ضد المكسيكيين في الولايات المتحدة.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن المكسيك ستطلب من واشنطن، إذا لزم الأمر، تسليم الشخص المسؤول عن الحادث، وأنها ستدرس رفع دعوى قضائية بشأن ارتكاب عمل من أعمال الإرهاب ضد المكسيكيين في الولايات المتحدة.

وتابع: "بالنسبة للمكسيك هذا الشخص إرهابي".

وكان الرئيس المكسيكي، مانويل لوبيز أوبرادور، قد أعلن أن 3 مكسيكيين من بين القتلى في إل باسو وستة ضمن المصابين. والمكسيكيون الثلاثة بين 20 شخصا لقوا حتفهم في الحادث الذي وقع في متجر تابع لسلسلة وول مارت.

وذكرت السلطات في تكساس أن الحادث فيما يبدو جريمة كراهية لها دوافع عنصرية، ويتعامل مدعون اتحاديون مع الواقعة على أنها قضية إرهاب محلي.