.
.
.
.

ترمب: ألغيتُ اجتماعاً مع الرئيس الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أن المسؤولين الأميركيين والإيرانيين ناقشوا اجتماعاً أو اتصالاً محتملاً مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، لكنه أصر على أنه هو الذي ألغى الخطط.

وأخبر ترمب المراسلين، الجمعة، أن "الجانبين تحدثا"، لكنه قال إن إيران كانت تريد تخفيف العقوبات كشرط للاجتماع.

وأضاف: "قلت لابد أنكم تمزحون. روحاني أراد عقد اجتماع في الأمم المتحدة".

وكان ترمب يرد على تقارير أفادت أن الجانب الإيراني هو الذي رفض المباحثات الرئاسية أثناء وجود روحاني في الأمم المتحدة.

وحث روحاني الولايات المتحدة في نيويورك الأسبوع الماضي على وقف "سياسة الضغط الأقصى" المفروضة على بلاده.

وتسربت تقارير عن سيناريو الاجتماع المفترض، وذهبت كلها إلى أن روحاني امتنع عن الخروج من غرفته والالتقاء بالرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ثم التوجه للاجتماع مع ترمب.