استجواب نائبة روسية بمطار أميركي.. وعرض "للقاء غير رسمي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أرسلت السفارة الروسية لدى واشنطن احتجاجاً إلى وزارة الخارجية الأميركية على استجواب مكتب التحقيقات الاتحادي "إف. بي. آي" لنائبة بالبرلمان الروسي في مطار نيويورك الليلة الماضية.

وقالت السفارة الروسية في بيان على صفحتها على موقع "فيسبوك" إن مكتب التحقيقات الاتحادي استجوب النائبة الروسية، إنجا ياماشيفا، لمدة ساعة لدى وصولها إلى نيويورك. ولم تحدد في أي مطارات المدينة الـ3 تم هذا الاستجواب.

وأضافت السفارة نقلاً عن السفير الروسي، أناتولي أنتونوف: "طُلب منها الانتقال إلى غرفة منفصلة، وعرف أحد ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي نفسه، وبدأ استجوابها لمدة ساعة".

وأضاف السفير: "فضلاً عن ذلك، عُرض عليها اللقاء مع ضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي في سياق مختلف غير رسمي لمواصلة الحديث".

وتوترت العلاقات الروسية الأميركية بسبب عدد من القضايا من كوريا إلى أوكرانيا، بالإضافة إلى مزاعم عن تدخل روسيا في السياسة الأميركية. وتنفي موسكو تلك المزاعم.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، رفضت واشنطن إصدار تأشيرات دخول لعشرة من أعضاء وفد روسي لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقالت موسكو حينها إن الخطوة الأميركية تمثل انتهاكاً للالتزامات الدولية.

وأوضحت السفارة في بيانها اليوم أن النائبة ياماشيفا، التي حصلت على تأشيرة دخول، سافرت إلى الولايات المتحدة لحضور منتدى حوار "فورت روس" الذي يبدأ في كاليفورنيا اليوم الأحد. وتتولى ياماشيفا شؤون تنسيق العلاقات مع الكونغرس الأميركي في مجلس النواب (الدوما) في روسيا.

من جهته، قال المكتب الصحافي لمجلس الدوما اليوم الأحد: "أفعال الولايات المتحدة الأميركية تمثل انتهاكاً آخر لالتزاماتها الدولية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.