وزير الدفاع الأميركي يتعهد بالتعاون في تحقيقات عزل ترمب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تعهد وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الأحد، بتعاون وزارته "البنتاغون" مع التحقيق الذي يجريه الديمقراطيون في الكونغرس لعزل الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وهو تعهد يمثل خرقا واضحا لسياسة الرئيس بإفشال التحقيق.

وأوضح إسبر أن وزارته ستحاول الامتثال لاستدعاء من الديمقراطيين في مجلس النواب الساعين للحصول على سجلات تتعلق بحجب المساعدات العسكرية الأميركية عن أوكرانيا.

وقال وزير الدفاع في مقابلة على قناة "سي بس اس": "سنفعل كل شيء للتعاون مع الكونغرس".

ويأتي موقف إسبر غداة إعلان البيت الأبيض أنه لن يتعاون مع مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون، معتبرا أن إطلاق إجراءات عزل ترمب غير شرعية وغير دستورية.

واستخدم ترمب، تويتر لشنّ هجوم على التحقيق متحدثا عن نظرية مؤامرة من جانب "دولة عميقة" تحاول إطاحته.

وأرسل النواب الديمقراطيون، الاثنين، مذكرات استدعاء لمكتب ميزانية البنتاغون والبيت الأبيض، مطالبين بوثائق مرتبطة بمنع ترمب المساعدات العسكرية عن أوكرانيا.

ويسعى رؤساء اللجان الثلاث في مجلس النواب، الذين يقودون التحقيقات، إلى الحصول على معلومات تتعلق بضغط ترمب على نظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينكسي، للتحقيق في شبهات حول أنشطة جو بايدن، المرشح الأوفر حظا لتمثيل الحزب الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية في العام 2020، وكذلك أنشطة نجل بايدن، هانتر، في أوكرانيا، على أن يكون ذلك شرطا لتلقي المساعدات العسكرية الأميركية.

وذكرت تقارير حديثة أن هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس الأميركي السابق بايدن، سيتنحى عن مجلس إدارة شركة صينية ولن يشارك في أي أعمال تجارية أجنبية، إذا تم انتخاب والده رئيساً عام 2020.

وصرح إسبر محطة "فوكس نيوز"، الأحد، بأن مسؤولي الإدارة وترمب نفسه قد لا يجيزون الاطلاع على المستندات التي يطلبها أمر الاستدعاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.