سوريا.. دبلوماسيو أميركا يغادرون الشمال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن مسؤول أميركي، الاثنين، أن الفريق الدبلوماسي الأميركي الذي يعمل في مشروعات إرساء الاستقرار غادر شمال شرق سوريا.

وأشار المسؤول إلى أن القوات الأميركية لا تزال في سوريا لكن المراحل المبكرة من الانسحاب بدأت، دون ذكر تفاصيل.

جاء ذلك، بعد يوم واحد من إعلان البنتاغون، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمر القوات الأميركية بالانسحاب جنوباً وليس مغادرة سوريا.

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن الولايات المتحدة تستعد لإجلاء نحو ألف جندي أميركي من شمال سوريا، مضيفاً أن الرئيس دونالد ترمب أمر بإعادة نشر كافة القوات الأميركية في شمال سوريا إلى الجنوب، لكن ليس بمغادرة البلاد.

وفي وقت سابق، كشف مسؤولان أميركيان لرويترز أن عدداً قليلاً من القوات الأميركية غادر موقعا في بلدة عين عيسي بشمال سوريا بسبب مخاوف يثيرها التوغل التركي.

وأضاف المسؤولان اللذان طلبا عدم ذكر اسميهما أن القوات غادرت بسبب مخاوف من أن تقع في مرمى الهجوم التركي.

بدوره، أفاد المرصد السوري لحقوق أن التحالف الدولي بدأ يخلي نقاطه في عين عيسى ويبلغ قيادات في قوات سوريا الديمقراطية بعزمه إخلاء قواعده في صوامع منبج و"خراب عشك" في ريف عين العرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.