.
.
.
.

ترمب مغرداً: تم القضاء على خليفة البغدادي أيضاً

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء أن الرجل الذي كان من المرجح أن يخلف زعيم تنظيم داعش الذي قُتل ليل السبت أبو بكر البغدادي، "قُتل" كذلك في الغارة التي شنتها قوات أميركية خاصة.

وكتب ترمب على تويتر: "تأكد للتو أن القوات الأميركية قتلت الشخص رقم واحد المرجح لخلافة أبو بكر البغدادي. كان من المرجح أن يحتل منصب القيادة، ولكنه الآن ميت كذلك".

ولم يحدد ترمب هوية الشخص الذي يقصده بالاسم لكن الولايات المتحدة أكدت أمس الاثنين مقتل أبو الحسن المهاجر المتحدث باسم تنظيم داعش والشخصية البارزة في التنظيم الإرهابي.

أبو الحسن المهاجر
أبو الحسن المهاجر

وكان مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية قد أفاد في وقت سابق أن الولايات المتحدة أكدت أمس الاثنين مقتل أبو الحسن المهاجر في عملية أخرى نفذتها القوات الأميركية.

وقال المسؤول الأميركي الذي تحدث للصحفيين طالباً عدم نشر اسمه إن المهاجر قتل في مدينة جرابلس بمحافظة حلب في شمال سوريا.

وتابع المسؤول قائلاً إن العملية التي أدت إلى "القضاء على أحد أكبر مساعدي البغدادي" نفذتها أيضا القوات الأميركية، مضيفاً أنه كان لقوات سوريا الديمقراطية دور كبير فيها.

من جهتها، كانت قوات سوريا الديمقراطية قد قالت الأحد إن المهاجر قتل أثناء غارة مشتركة مع القوات الأميركية في شمال سوريا.

وقال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إن العملية هي استمرار للعملية السابقة التي قتل فيها أبو بكر البغدادي. ووصف أبو الحسن المهاجر بأنه الساعد الأيمن للبغدادي.