.
.
.
.

سيناتور جمهوري: بيلوسي تتلاعب بجدول "المساءلة" لأجل بايدن

نشر في: آخر تحديث:

قال السيناتور الأميركي جون كينيدي عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري لولاية لوس أنجلوس، إن السيناتور نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب، تعمل على إبطاء الجدول الزمني لمحاسبة الرئيس دونالد ترمب بهدف ترحيله لمواكبة عملية اختيار المرشح النهائي للحزب الديمقراطي في انتخابات 2020.

وأضاف بأن الهدف هو مناصرة بايدن العام المقبل، حيث من المقرر أن تبدأ المنافسات الأولى للمرشحين الديمقراطيين في فبراير المقبل.

بحسب صحيفة بوليتيكو فقد أكد السيناتور كينيدي، بأنه قد فوجئ "عندما غيّرت بيلوسي من جدولها الزمني، وقالت إن الأمر سوف يتأخر".

وقال كينيدي، عضو اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ، للصحفيين يوم الأربعاء: "من المرجح أن يتلقى مجلس الشيوخ تقرير المساءلة في الأول من يناير".

مشيرا إلى أن ذلك سوف يتواكب مع الاستعداد لبدء الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين.

وقال للصحفيين متسائلا: "تعلمون من يخدم ذلك؟"، قبل أن يجيب بنفسه "بايدن هو المستفيد الأول".