غير مكان إقامته.. ترمب: ألقى معاملة سيئة في نيويورك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه سيجعل من بالم بيتش في فلوريدا مقر إقامته الدائم بدلا من شقته في برج (ترمب تاور) بنيويورك. ويملك ترمب منتجع مار الاغو في بالم بيتش منذ 1985. وقضى هناك خلال رئاسته وقتا أطول مما قضاه في برجه الكائن بشارع (فيفث أفينيو) في نيويورك.

وقال ترمب على تويتر: "أسرتي وأنا سنجعل من بالم بيتش في فلوريدا مقر إقامتنا الدائم". وأضاف في إشارة إلى نيويورك: "على الرغم من حقيقة أنني أدفع
ضرائب بملايين الدولارات للمدينة والولاية والسلطات المحلية، فإنني ألقى معاملة سيئة للغاية من الزعماء السياسيين لكل من المدينة والولاية".

مادة اعلانية

وترمب من مواليد نيويورك، إذ نشأ في حي كوينز وانتقل لاحقا إلى مانهاتن. ويضم ترمب تاور مقر إقامته وكذلك شركته العقارية.

وقال الرئيس الأميركي: "سأظل، كرئيس، هناك على الدوام لأساعد نيويورك وشعبها العظيم. سيكون لها دائما مكان خاص في قلبي!".

وثمة خلاف بين ترمب الجمهوري ورئيس بلدية مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو وحاكم الولاية أندرو كومو، وهما ديمقراطيان. وقال كومو في تغريدة "إلى حيث ألقت... لتنعمي به يا فلوريدا" . وكتب دي بلاسيو في تويتر أيضا فقال: "فلترحل سريعا غير مأسوف عليك".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن ترمب تقدم بطلب لتغيير مقر إقامته الأساسي في أواخر سبتمبر/أيلول في مقاطعة بالم بيت. ويترشح ترمب لفترة أخرى في انتخابات 2020، وسيقيم في حال فوزه بالبيت الأبيض حتى يناير/كانون الثاني 2025.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.