.
.
.
.

أميركا: اتفاق الرياض محوري ويدعم جهود الأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

رحب وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، الأربعاء، بتوقيع اتفاقية الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي أمس في الرياض.

ووصف في بيان له، اتفاق الرياض بأنه اتفاق محوري، آملاً في أن تعمل جميع الأطراف معًا لإنهاء النزاع وتحقيق السلام والاستقرار اللذين يستحقهما الشعب اليمني.

وشكر مايك بومبيو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والسعودية، والرئيس هادي وحكومته، وحكومة الإمارات العربية المتحدة على تسهيل هذا الاتفاق المحوري، الذي سيدعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة نحو تسوية سياسية شاملة.

وقال البيان "بالأمس، أظهر كل من الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، روح التسوية اللازمة من جميع الأطراف للتوصل إلى حل دائم".

وحثت الولايات المتحدة الأطراف على الالتزام بتنفيذ الاتفاق، مؤكدة "سنواصل العمل مع شركائنا الدوليين لجلب السلام والازدهار والأمن إلى اليمن".

وتمت مراسم التوقيع على اتفاق الرياض، الثلاثاء، بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وثمنت أطراف دولية وعربية جهود السعودية في التوصل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بما يحفظ استقرار اليمن.