.
.
.
.

بومبيو لغوتيريس: هدفنا من الغارات وقف أنشطة إيران وحماية الأميركيين

نشر في: آخر تحديث:

أبلغت الولايات المتحدة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس بالضربات الأميركية المنفذة ضد ميليشيات حزب الله المدعومة من إيران في العراق وسوريا، وأوضحت أنها جاءت في إطار الدفاع عن النفس وردعاً لإيران وحماية لأرواح الأميركيين.

وقال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو على حسابه في تويتر: "تحدثت اليوم مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس في أعقاب الرد الأميركي على الهجمات الأخيرة في العراق".

وتابع "أوضحت أن عملنا الدفاعي كان يهدف إلى ردع إيران وحماية أرواح الأميركيين".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قيام طائرات أميركية بشن غارات على مقار لميليشيات حزب الله العراقي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المقاتلين، من بينهم القيادي في الميليشيات أبو علي الخزعلي.

واستهدفت مقاتلات من نوع "إف 15" أميركية، وفق ما ذكر مصدر عسكري أميركي، 5 قواعد تابعة لميليشيات حزب الله العراقي: 3 في الأنبار و2 في سوريا.

وأسفر القصف الأميركي عن سقوط 25 قتيلا وعشرات الجرحى في حصيلة أولية لاستهداف قواعد حزب الله العراقي.

وأفاد بيان للجيش الأميركي أن المنشآت الخمس المستهدفة لحزب الله العراقي منها مخازن أسلحة ومواقع للقيادة والسيطرة.

وذكر البنتاغون أن الضربات جاءت للدفاع عن النفس ورداً على مقتل متعاقد دفاع أميركي في العراق وإصابة آخرين جراء استهداف ميليشيات حزب الله قاعدة كركوك بعشرات الصواريخ.