.
.
.
.

بومبيو يغرد بصور: هؤلاء الإرهابيون نفذوا هجوم السفارة

نشر في: آخر تحديث:

اتهم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، بالأسماء قادة فصائل في الحشد الشعبي العراقي موالية لإيران، بقيادة الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد.

ونشر على حسابه على تويتر، الأربعاء، صور كل من أبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي وهادي العامري وفالح الفياض، واصفاً إياهم بالإرهابيين.

وقال في تغريدة "لقد تم تنظيم الهجوم من قبل الإرهابيين.. أبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي، وحرض عليه وكيلا إيران وهما هادي العامري وفالح الفياض. صور هؤلاء جميعاً التقطت خارج سفارتنا".

على قوائم الإرهاب

وكان بومبيو اتهم في لقاء سابق مع "فوكس نيوز" ميليشيات إيران بالمسؤولية الكاملة عن الهجوم الذي وقع الثلاثاء، قائلاً إن هناك إرهابيين شاركوا في الهجوم وهم على قوائم الإرهاب الأميركية.

كما دعا إلى التفريق بين المتظاهرين العراقيين الحقيقيين في ميدان التحرير وبين الميليشيات التي حاولت اقتحام السفارة الأميركية في بغداد.

إلى ذلك، نفى أي نية لإخراج القوات الأميركية من العراق أو إخلاء السفارة في بغداد، بل توقع "تعزيز تلك القوات كما الأصول الأميركية في المنطقة لمواجهة سلوك إيران الخبيث".

مهاجمة السفارة الأميركية في بغداد (فرانس برس)
مهاجمة السفارة الأميركية في بغداد (فرانس برس)

700 جندي إلى الشرق الأوسط

وفي وقت لاحق، أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر، أن البنتاغون سيرسل "فورا" حوالي 750 جنديا إضافيا إلى الشرق الأوسط "ردا على الأحداث الأخيرة في العراق".

وقال في بيان "سيتم نشر حوالي 750 جنديا في المنطقة على الفور"، وبدا أنه يؤكد بذلك معلومات مسؤول أميركي قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة أرسلت 500 جندي إلى الكويت المجاور للعراق.

وأضاف إسبر أن هناك "قوات إضافية" جاهزة ليتم نشرها "في الأيام المقبلة".

إلى ذلك، أوضح أن "هذا النشر هو إجراء وقائي ومناسب ردا على مستويات التهديد المتزايدة ضد الأفراد والمنشآت الأميركية، كما شهدنا في بغداد".