.
.
.
.

البنتاغون يرسل 3 آلاف جندي للشرق الأوسط عقب مقتل سليماني

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤولو دفاع أميركيون، الجمعة، توجه ما يربو على 3 آلاف جندي أميركي إضافي إلى الشرق الأوسط غداة مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

وقال المسؤولون إن القوات سترسل من الفرقة 82 المحمولة جوا كإجراء احترازي وسط تصاعد التهديدات للقوات الأميركية في المنطقة.

وأضاف المسؤولون، الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم، أن القوات ستنضم إلى زهاء 750 جنديا أُرسلوا إلى الكويت هذا الأسبوع.

وزار عدد من المسؤولين الإيرانيين، وعلى رأسهم المرشد الإيراني، آية الله علي خامنئي، الجمعة، منزل سليماني، الذي اغتالته ضربة جوية أميركية في بغداد، فجر الجمعة.

وسجلت مشاهد فيديو وصور خامنئي وكبار المسؤولين الإيرانيين وهم يؤدون واجب العزاء لأسرة سليماني.

هذا وأكد المبعوث الأميركي الخاص بإيران، براين هوك، لـ"العربية"، أن سليماني "كان يخطط لهجوم وشيك".

وأضاف هوك أن "الرئيس الأميركي دونالد ترمب أخرج سليماني من المعركة، وهذا إنجاز كبير".

وعقب مقتل سليماني، غرَّد الرئيس الأميركي بأن "إيران لم تكسب حرباً أبداً، لكنها لم تخسر أي مفاوضات"، في تلميح إلى حثّ طهران على الدخول في مفاوضات جديدة مع واشنطن.

وقال ترمب في سلسلة من التغريدات على حسابه في "تويتر": سليماني قتل أو أصاب آلاف الأميركيين لفترة طويلة، وكان يجب أن يُقتل منذ سنوات طويلة.

وأضاف أن سليماني كان يخطط لقتل العديد من الأميركيين، كما أنه مسؤول بشكل مباشر أو غير مباشر عن قتل الملايين.