.
.
.
.

رئيس الأركان الأميركي: لا يزال من الممكن تنفيذ مؤامرات سليماني رغم مقتله

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس هيئة الأركان الأميركي المشتركة، الجنرال مارك ميلي، إنه لا يزال من الممكن تنفيذ مؤامرات سليماني رغم مقتله.

وأضاف ميلي أن بلاده تدرك تماما التداعيات الاستراتيجية لقتل سليماني ولكن خطر عدم التحرك كان يفوق خطر التحرك ضد إيران.

وقُتل في الضربة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وتمزقت جثته من جراء الانفجار الهائل.

وأعلن القائد الجديد لفيلق القدس الإيراني، العميد إسماعيل قاآني، الجمعة، مقتل 4 ضباط إيرانيين كبار كانوا برفقة سليماني عندما استهدفته الغارة الأميركية في محيط مطار بغداد.

والضباط الإيرانيون القتلى في العملية العسكرية الأميركية هم: النقيب وحيد زمانيان، والرائد هادي طارمي، والعقيد شهرود مظفري نيا، واللواء حسين جعفري نيا.

ومن جهته، أورد التلفزيون الرسمي الإيراني مقتل 10 أشخاص في الغارة الجوية الأميركية، 5 منهم أعضاء في الحرس الثوري.