.
.
.
.

السيناتور كروز: سليماني مسؤول عن قتل مئات الأميركيين

نشر في: آخر تحديث:

رأى السيناتور الأميركي، تيد كروز، أن قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، مسؤول عن مقتل مئات الآلاف في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بينهم المئات من الأميركيين. وأضاف في تغريدة له على تويتر مساء السبت أن قتل سليماني كان عملاً للعدالة، ويخطط لتقديم مشروع قرار لتكريم العسكريين الذين قاموا بالمهمة.

فيما قال السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، في تغريده له أيضا إن قاسم سليماني كان أحد قادة إيران، أكبر دولة راعية للإرهاب، وشارك بنشاط في التخطيط لهجمات ضد أفراد عسكريين ودبلوماسيين أميركيين.

وأضاف أن أيدي سليماني ملطخة بدماء الأميركيين والرئيس ترمب فعل الشيء الصحيح عندما أمر بقتله، لأنه كقائد أعلى يجب عليه بحماية القوات الأميركية.

يذكر أن الرئيس الأميركي كان أمر فجر الجمعة باستهداف موكب سليماني أثناء خروجه من مطار بغداد ما أدى إلى مقتله مع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس وآخرين من الحشد وإيرانيين أيضاً.

إخطار رسمي للكونغرس

ولاحقاً أفاد معاونان كبيران في الكونغرس لرويترز بأن البيت الأبيض أرسل السبت إخطارا رسمياً للكونغرس بشأن الضربة الجوية الأميركية التي أمر بها ترمب وأسفرت عن مقتل القائد العسكري الإيراني الجمعة.

وأرسل الإخطار بموجب قانون صلاحيات الحرب الأميركي الصادر في عام 1973 الذي يلزم الإدارة بإخطار الكونغرس خلال 48 ساعة من تكليف القوات المسلحة بعمل عسكري أو القيام بتحركات وشيكة.

ومن المتوقع أن تشرح الإدارة ملابسات العملية والصلاحيات التي اتخذ بموجبها هذا التحرك ونطاقه ومدته. في حين لم يصدر تعقيب من البيت الأبيض حتى الآن.

وأوضح أحد المساعدين شريطة عدم نشر اسمه أن النسخة المرسلة للكونغرس سرية وإن من غير الواضح ما إذا كان البيت الأبيض سينشر نسخة أخرى غير سرية.

في حين انتقدت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، قرار ترمب، معتبرة أن الضربة نفذت دون تفويض محدد من الكونغرس "وبدون مشورة مع الكونغرس".