بومبيو لإيران: ردنا سيطال صناع القرار في إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة أوصلت رسالة قوية لإيران مفادها "كفى". وأضاف في مقابلة تلفزيونية مع شبكة "أي بي سي" الأميركية مساء الاثنين أن الإدارة الأميركية أوضحت للنظام الإيراني أنه لا يمكنه الاستمرار في استهداف المصالح والقواعد الأميركية في المنطقة عبر "وكلائه"، والتوقع أن تبقى أراضيه في مأمن.

وتابع قائلاً: "الولايات المتحدة سترد هذه المرة على صناع القرار في إيران، المسؤولين الذين يتخذون القرارات بشن تلك التهديدات".

مادة اعلانية

وتعليقاً على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بضربة أميركية في حرم مطار بغداد فجر الجمعة الماضي، قال بومبيو: يكفي أن تنظر لما فعله سليماني أواخر ديسمبر (في إشارة إلى مقتل متعاقد أميركي باستهداف قاعدة في كركوك) حتى تدرك أنه كان يمثل خطرا، فلقد كان ماضياً في وضع خطط تهدد حياة المزيد من الاميركيين." وتابع: "الرئيس الأميركي دونالد ترمب وضع حداً لهذا التهديد".

الميليشيات الموالية لإيران

إلى ذلك، أوضح أن "ترمب كان حاسماً حين أكد أنه سيدافع عن أميركا".

كما قال إن "الميليشيات العراقية الموالية لإيران اعتقدت أنها يمكن أن تتصرف كما يحلو لها مستهدفة قواعد أميركية دون أن تعاقب، لكننا أوضحنا للنظام الإيراني أن ذلك مستحيل".

يذكر أن الرئيس الأميركي وجه تحذيراً شديد اللهجة لإيران الأحد، مهدداً بضرب عشرات الأهداف بالداخل، في ضربات "سريعة وقوية" إذا ردت على اغتيال قائد قوة فيلق القدس، قاسم سليماني.وقال إن إدارته حددت بالفعل 52 موقعاً إيرانياً لضربها، "بعضها يكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لإيران وفي الثقافة الإيرانية".

وقد ربط البعض عدد المواقع بعدد الرهائن الأميركيين الذين احتجزوا في إيران لمدة 15 شهراً تقريباً بعد اجتياح متظاهرين للسفارة الأميركية في طهران عام 1979.

إلى ذلك، أكد ترمب في وقت سابق أن سليماني "كان يخطط لقتل كثير من الأميركيين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.