.
.
.
.

مسؤول أميركي: نحن "رأس الحربة" في قتال داعش بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، أن الولايات المتحدة هي "رأس الحربة" في قتال تنظيم "داعش"، وأنه سيكون من الصعب أن يتمركز التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد التنظيم في العراق دون وجود أميركي.

كما شدد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، خلال مؤتمر صحافي، الجمعة، على أن الولايات المتحدة لن تقبل أي شروط مسبقة من إيران للدخول في محادثات.

وفي وقت سابق، الجمعة، أعلنت الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة لا تنوي مناقشة "انسحاب" قواتها مع السلطات العراقية، رغم طلب رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، من وزير الخارجية، مايك بومبيو، إرسال وفد لتنظيم الانسحاب.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية، مورغان أورتيغوس، في بيان: "في هذه المرحلة، أي وفد يتوجّه إلى العراق سيكون مكلّفاً مناقشة أفضل وسيلة لإعادة تأكيد شراكتنا الاستراتيجية، وليس مناقشة انسحاب القوات"، مشددة على أن "وجودنا العسكري في العراق هدفه مواصلة قتال تنظيم داعش، وكما قال وزير الخارجية، نحن مصمّمون على حماية الأميركيين والعراقيين والشركاء في التحالف".

وكان عبد المهدي طلب من بومبيو "إرسال مندوبين إلى العراق لوضع آليات تطبيق قرار مجلس النواب بانسحاب آمن للقوات" من البلاد، طبقاً لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء المستقيل.

يذكر أن البرلمان العراقي كان دعا، الأحد، الحكومة إلى "إنهاء تواجد أي قوات أجنبية" بما فيها القوات الأميركية وعددها 5200 جندي. وصدر القرار بعد أيام من مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، بغارة أميركية في بغداد في 3 يناير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة