.
.
.
.

المبعوث الأميركي لمحادثات طالبان يعود إلى كابول

نشر في: آخر تحديث:

يلتقي المبعوث الأميركي الخاص للمفاوضات مع حركة طالبان، زلماي خليل زاد، بالرئيس الأفغاني أشرف غني اليوم، بحسب ما أكد مسؤول، في مسعى جديد على ما يبدو لدفع المحادثات الهادفة إلى التوصل إلى اتفاق مع الحركة المسلحة.

ولا تزال واشنطن وطالبان تسعيان إلى التوصل إلى اتفاق يؤدي إلى خروج القوات الأميركية من أفغانستان مقابل ضمانات أمنية من الحركة، إلا أن الولايات المتحدة لزمت الصمت في الأسابيع الأخيرة حول وضع المحادثات.

وذكر المتحدث باسم غني أن خليل زاد مستعد لعقد محادثات مع غني، إلا أنه لم يكشف عن فحوى المحادثات.

ولم تعلق السفارة الأميركية في كابول فورا على وصول خليل زاد. وتأتي زيارة خليل زاد إلى افغانستان بعد يوم من زيارته باكستان حيث التقى عددا من المسؤولين من بينهم رئيس هيئة الأركان الباكستاني قمر جاويد باجوا.

وجاء في بيان لمسؤولين أميركيين في باكستان أن خليل زاد "رحب بجهود باكستان المستمرة لدعم خفض العنف الذي سيمهد الطريق لاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان والمفاوضات بين الأفغان والتوصل إلى وقف إطلاق نار شامل ودائم دعما لسلام مستدام".

وتتفاوض الولايات المتحدة وطالبان منذ عام من أجل التوصل إلى اتفاق، وكادتا أن تعلنا عن اتفاق في أيلول/سبتمبر 2019 عندما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب فجأة أن العملية "ميتة" بسبب عنف طالبان.

وكانت حركة طالبان أعلنت قبل أيام أنها أسقطت طائرة أميركية، إلا أن الجيش الأميركي نفى أن تكون الحركة أسقطتها موضحا أنها طائرة عسكرية من طراز إي-11إيه وسقطت في إقليم غزنة.