.
.
.
.

هل يعزل الجمهوريون بايدن لو انتخب رئيساً؟

نشر في: آخر تحديث:

فيما يشبه ضربة تحذيرية لجهود جو بايدن وللحزب الديمقراطي بالرئاسة الأميركية، كشفت سيناتورة جمهورية عن مستقبل مظلم ينتظر بايدن في حال نجح في الفوز بالانتخابات عام 2020، حيث يخطط الجمهوريون لعزله بتهم فساد تطاله وعائلته.

في التفاصيل، قالت السيناتورة الجمهورية، جوني إرنست، لوكالة بلومبيرغ يوم الأحد إن عزل مجلس النواب للرئيس ترمب قد فتح الباب أمام عزل نائب الرئيس السابق، جو بايدن، في حال انتخابه رئيساً عام 2020.

وأضافت إرنست في حديثها أنها تعتقد أن هذا الباب الذي لا يمكن التغلب عليه مهما كان قد فتح.


أكثر من مليون دولار سنوياً

ثم أضافت أنه على بايدن الحذر الشديد، فالناس بعد انتخابه سيذكرون ما حصل، بحسب تعبيرها.

وقالت إرنست إنه يمكن عزل نائب الرئيس السابق بسبب تكليفه بمكافحة الفساد الأوكراني بعد أن غض الطرف عن شركة بوريزما، لأن ابنه كان يديرها ويكسب أكثر من مليون دولار سنوياً.

كشفت النوايا

يذكر أن جو بايدن كان قاد حملة ضغط لإزالة المدعي العام الأوكراني، فيكتور شوكين، الذي طُرد في نهاية المطاف في عام 2016 بدعم من الحزبين.
ومنذ ذلك الحين، اتهم شوكين أنه طُرد من منصبه للتحقيق في شركة بوريزما، وهي شركة للغاز الطبيعي تابعة لنجل بايدن. لكن بايدن يزعم أن التحقيق تضمن تعاملات قبل انضمام هانتر بايدن إلى مجلس الإدارة في عام 2014.

وعند استقالة شوكين كان التحقيقات في الشركة متوقفة، وفقاً للوثائق المقدمة.

وجاءت تعليقات إرنست بعد فترة وجيزة من اقتراحها خلال محاكمة مجلس الشيوخ للرئيس ترمب إلى أن التركيز على بايدن خلال المحاكمة يمكن أن يؤذيه في مؤتمرات آيوا التي يستغلها نائب الرئيس السابق، قائلة في العديد من الخطابات إنها كشفت عن نوايا الجمهوريين فيما يتعلق بجو بايدن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة