.
.
.
.

100 مليون دولار من أميركا للصين وغيرها لمواجهة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، أن الولايات المتحدة ستقدّم 100 مليون دولار لمساعدة الصين ودول أخرى تأثرت بفيروس كورونا المستجد لمكافحة هذا الوباء.

وقال بومبيو في بيان "هذا الالتزام -مع مئات ملايين الدولارات المقدمة بسخاء من جانب القطاع الخاص الأميركي- يُظهر القيادة الأميركية القوية في الرد على الوباء".

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أثنى في وقت سابق الجمعة، على جهود نظيره الصيني في مكافحة كورونا، وتطويق هذا الفيروس المستجد الذي لم يتوصل العلماء لعلاج أو لقاح له بعد.

وقال ترمب في سلسلة تغريدات على تويتر، بعد اتصال هاتفي مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، إن بكين تبدي "انضباطا كبيرا" في التصدي لتفشي فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 600 شخص هناك. وأضاف "لا يوجد شيء سهل، لكنه سينجح خاصة مع قدوم الطقس الدافئ، نأمل أن يصبح الفيروس أضعف ثم ينتهي".

كما اعتبر أن "هناك انضباطا كبيرا في الصين"، قائلاً "يقود الرئيس شي بحزم عملية ستكون ناجحة للغاية. إننا نعمل عن كثب مع الصين لتقديم المساعدة!".

يذكر أن الصين انتقدت، الاثنين، الولايات المتحدة بشدة لفرضها قيودا على دخول المواطنين الصينيين إلى أراضيها بسبب كورونا، واتهمت واشنطن بـ"بث الذعر" في رد فعلها على انتشار الفيروس. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيانغ إن الولايات المتحدة "لم تقدم مساعدة مهمة"، وكانت "أول من قام بإجلاء طاقم قنصليته في ووهان، وتحدث عن سحب جزئي لطاقم سفارته وفرض قيود دخول على المسافرين الصينيين".