.
.
.
.

ساندرز: بلومبرغ يملك مالا بلا إثارة.. لن يهزم ترمب

نشر في: آخر تحديث:

أكد بيرني ساندرز، المرشح لتمثيل الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية، أن منافسه مايك بلومبرغ لن يحقق "الإثارة والطاقة" اللازمتين للفوز بالبيت الأبيض، مركزاً على منافس لم يشارك بشكل كامل بعد في السباق.

وأضاف ساندرز في فعالية احتفالية للحزب الديمقراطي، السبت، أن الحقيقة الواضحة هي أن رئيس البلدية بلومبرغ، مع كل ما يملك من مال، لن يحقق النوع الذي نحتاجه من الإثارة والطاقة لتحقيق إقبال الناخبين اللازم لهزيمة دونالد ترمب.

فيما لم يذكر ساندرز، الذي فاز بانتخابات الديمقراطيين التمهيدية بولاية نيوهامبشير، وجاء في المركز الثاني بفارق ضئيل جدا في ولاية أيوا، سوى بلومبرغ الملياردير الذي كان رئيسا لبلدية نيويورك في السابق من بين منافسيه في كلمة ألقاها في لاس فيغاس.

بيرني ساندرز
بيرني ساندرز

وانتقد مواقف بلومبرغ إزاء قوانين الحد الأدنى للأجور وحفظ الأمن وفرض ضرائب على الأثرياء وتطبيق قواعد تنظيمية على وول
ستريت.

يذكر أن ولاية نيفادا ستجري يوم 22 فبراير شباط المنافسة التالية في سباق الولايات لاختيار منافس ديمقراطي للرئيس الجمهوري ترمب في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني.

مايك بلومبرغ
مايك بلومبرغ

"الثلاثاء الكبير"

بدوره، لم يحضر بلومبرغ الفعالية التي نُظمت في لاس فيغاس ولا ينافس في نيفادا. ويركز بدلا من ذلك على الولايات التي تصوت بدءا من الثالث من مارس/ آذار، أو ما يطلق عليه اسم "الثلاثاء الكبير". ولم ترد حملته بعد على طلب للتعقيب خارج ساعات العمل الرسمية.

إلى ذلك بدأ التصويت المبكر في الولاية السبت بمشاركة 11800 ديمقراطي.

ووصف مسؤول بالحزب الإقبال بأنه أكبر من المتوقع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة