.
.
.
.

المتحدثة باسم البيت الأبيض "براء" من كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض أن المتحدثة باسمه ستيفاني غريشام التي تخضع للحجر الصحي منذ أن خالطت مسؤولا برازيليا هذا الشهر غير مصابة بفيروس كورونا بعد أن أثبت الفحص ذلك وأنها ستعود للعمل اليوم الأربعاء.

وكانت غريشام، وهي واحدة من كبار مساعدي الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مع الرئيس في منتجعه بولاية فلوريدا يوم السابع من مارس آذار، عندما استضاف ترمب الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو والوفد المرافق له.

وظهر ترامب في صورة وهو يقف إلى جوار المستشار الإعلامي البرازيلي. وأثبتت الفحوص خلو ترمب من المرض.

وبدافع الحذر وخوفاً من انتقال عدوى فيروس كورونا إلى البيت الأبيض، أعلنت ستيفاني غريشام المستشارة الإعلامية للرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا، في 17 من الشهر الحالي أنها تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولاً برازيلياً، ثبتت إصابته بكورونا لاحقاً.

وقالت غريشام إنها ستمكث بمنزلها عدة أيام بدافع الحذر، بعد مخالطتها المستشار الإعلامي للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، والذي تبين في وقت لاحق أنه مصاب بالفيروس.