.
.
.
.

واشنطن تجدد 4 قيود على البرنامج النووي الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء تجديد أربعة قيود على البرنامج النووي الإيراني لمدة ستين يوما إضافية.

واعتبرت واشنطن في بيان أن توسيع إيران المستمر للأنشطة النووية أمر غير مقبول، مضيفة أن الابتزاز النووي لنظام طهران "هو من بين أكبر التهديدات للسلم والأمن الدوليين".

كما ذكَّر البيان بما قاله ترمب في وقت سابق من هذا العام، بأنه "لن يُسمح أبدًا لإيران بامتلاك سلاح نووي".

إلى ذلك، أكدت الخارجية أن الولايات المتحدة ستواصل استخدام كامل أدواتها الدبلوماسية والاقتصادية لتقييد أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار.

وشددت واشنطن على أنها ستستمر "في مراقبة جميع التطورات في البرنامج النووي الإيراني عن كثب ويمكننا تعديل هذه القيود في أي وقت".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد حذر من أن استمرار فرض العقوبات على بلاده يعطل الحملة الإنسانية العالمية ضد كورونا، ووصف الأمر بأنه غير أخلاقي وغير إنساني.

وكتب ظريف في تغريدة على تويتر، يوم الأحد: "تجاوزت أميرکا التخريب والقتل وبدأت بالحرب الاقتصادية والإرهاب الاقتصادي والصحي ضد الإيرانيين وسط تفشي كورونا".

لترد المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، عليه قائلة "كف عن الكذب والسرقة". وكتبت على حسابها في تويتر "إذا كان النظام الإيراني يحتاج لأموال للتعامل مع فيروس كورونا، فيمكنه الحصول على المليارات من صندوق التحوط التابع لخامنئي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة