.
.
.
.

بومبيو: واشنطن تسعى لإحداث تغيير جذري في منظمة الصحة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تسعى إلى إحداث "تغيير جذري" في منظمة الصحة العالمية، وسط تهديداتها بحجب مساهماتها المالية للمنظمة فيما يشهد العالم وباء فيروس كورونا.

ووعد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بإصدار إعلان هذا الأسبوع بشأن التمويل الأميركي للمنظمة الدولية التي تتصدر التصدي للوباء القاتل.

وتُعتبر الولايات المتحدة المتبرع الأكبر للمنظمة إذ قدمت لها 400 مليون دولار العام الماضي.

وصرح بومبيو لـ"إذاعة فلوريدا": "لقد قامت منظمة الصحة العالمية خلال تاريخها بعمل جيد. ولكن للأسف، فإنها لم تبلِ بلاء حسناً هذه المرة".

وأضاف: "نريد بذل جهود لإحداث تغيير جذري"، مشيراً إلى "اتخاذ قرار مختلف" لضمان تنفيذ الالتزامات المهمة المتصلة بالصحة العالمية. كما شدد على "الحفاظ على سلامة الأميركيين".

وأدى فيروس كورونا إلى وفاة أكثر من 23500 شخص في الولايات المتحدة، التي تتصدر الدول المتضررة من الوباء.

وتقول إدارة ترمب إن منظمة الصحة العالمية اعتمدت بشكل كبير على التصريحات الرسمية الصينية بعد ظهور فيروس كورونا المستجد أواخر العام الماضي في مدينة ووهان الصينية.

وفي الأسابيع الأولى من انتشار المرض، قالت المنظمة، استناداً إلى تصريحات أطباء صينيين، أنها لا تملك معلومات عن انتقال الفيروس بين البشر، وأشادت بشفافية الصين.

ويقول المدافعون عن منظمة الصحة العالمية إنها لو تحدت الصين لكان تم حجب المعلومات عنها.