.
.
.
.

عمدة نيويورك يحذر من التسرع في تخفيف قيود كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قال عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو، الثلاثاء، إنه "إذا بدأ حكام ولايات مثل جورجيا في تخفيف القيود المرتبطة بكورونا، فيستحسن أن تكون لديهم حقائق وإلا فإنهم يخاطرون بعودة تفشي الفيروس أبعد من حدود ولاياتهم".

وأضاف دي بلاسيو في برنامج "نيوداي" على شبكة سي إن إن: "إذا تمت بعض عمليات إعادة الفتح تلك بشكل خاطئ، فسيؤثر هذا علينا جميعاً"، لافتاً إلى أنه "إذا تسرعت أي ولاية أو مدينة في إعادة فتح الأعمال فيمكن أن يؤدي هذا لعودة المرض في الكثير من الأماكن الأخرى".

وعندما سئل عما إذا كان قلقاً من أن يؤدي ارتفاع عدد حالات الإصابة في ولاية مثل جورجيا حيث استؤنفت الأعمال لمزيد من الحالات في نيويورك، مركز التفشي في الولايات المتحدة، أجاب: "عندما تفتح مجدداً، يستحسن أن تكون الحقائق في صفك، وأن تفعل ذلك ببطء وبحذر وتتأكد من عدم عودة الفيروس مجدداً".

وكان العمدة الديمقراطي قد أعلن الاثنين إلغاء كل الفعاليات العامة في مدينة نيويورك حتى يونيو.

كما قال حاكم جورجيا، برايان كيمب، إنه سيسمح لبعض الأعمال ومنها الصالات الرياضية وصالونات تصفيف الشعر وساحات البولينغ بإعادة فتح أبوابها لاحقاً الأسبوع الحالي. ووصف الحاكم الجمهوري تخفيف القيود المفروضة للحد من تفشي الفيروس بأنه "التوجه المناسب في الوقت المناسب".