.
.
.
.

ترمب: سننسف أي سفن إيرانية تتحرش بطواقمنا نسفاً

نشر في: آخر تحديث:

بعد حادثة زوارق الحرس الإيراني واستفزازه لسفينة أميركية في بحر الخليج العربي، أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، فجر الخميس، أنه أمر البحرية الأميركية بنسف أي سفن حربية إيرانية تقترب بقوة من السفن الأميركية.

وقال في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض "لن نقبل بهذا.. إذا فعلوا هذا.. إذا عرضوا سفننا للخطر وعرضوا طواقمنا وبحارتنا البواسل للخطر.. فلن أسمح بذلك، وسننسفهم نسفا"، ومضى قائلا "هذا تهديد. عندما يقتربون هكذا من سفننا وهم مسلحون ويضعون أسلحة لا يستهان بها على تلك السفن، فسننسفهم نسفا".



كما سئل عن القمر الصناعي العسكري الذي أطلقته إيران الأربعاء فقال "نتابع عن كثب".

برنامج فضائي سري

يأتي هذا بعد ساعات من إعلان الحرس الثوري إطلاق قمر صناعي عسكري، ضمن ما وصفه الخبراء ببرنامج فضائي سري.

وفي حين لم يتم التأكد من نجاح إطلاق القمر الصناعي، الذي أطلق عليه اسم "نور"، أثارت تلك العملية مخاوف الخبراء بشأن قدرة هذه التكنولوجيا على مساعدة إيران في تطوير صواريخ باليستية عابرة للقارات، لاسيما أن طهران كانت قد أعلنت تخليها عن كل القيود التي فرضها الاتفاق النووي مع القوى العالمية على برنامجها النووي والصاروخي عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد في 2018 انسحاب بلاده الأحادي من الاتفاق.

وكانت البحرية الأميركية أعلنت الأربعاء الماضي أن تصرفات الزوارق الإيرانية في المياه الدولية بشمال الخليج العربي "خطيرة واستفزازية". وذكرت في بيان أن 11 زورقاً تابعاً للحرس الثوري قامت بعمليات "اقتراب ومضايقة خطيرة" لسفن البحرية الأميركية في الخليج.

كما أشارت إلى أن "الزوارق الإيرانية اقتربت لمسافة 10 ياردات من سفينة تابعة لخفر السواحل الأميركي".

يذكر أن الأعوام الماضية شهدت تكراراً لسيناريو اقتراب زوارق إيرانية مسلحة من سفن حربية أميركية في الخليج، في ظل تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.