.
.
.
.

ترمب: فيروس كورونا لن يرجع بنفس القوة.. وقد لا يعود

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الخميس، أن بلاده باتت تملك سياسة احتواء أفضل لفيروس كورونا، مشيراً إلى أنه لن يعود بنفس القوة وقد لا يعود.

وقال في المؤتمر الصحافي اليومي لخلية الأزمة الأميركية حول الجائحة، إن التقدم الحاصل في مكافحة الفيروس سيساعدنا في إعادة فتح البلاد، وسوف يكون بمقدورنا إرسال أجهزة التنفس إلى كل دول العالم.

كما كشف أن هناك ولايات أخرى ستكون قادرة على إعادة فتح اقتصادها تدريجياً.

وتابع "نساعد حكام الولايات على تعزيز قدرات اختبارات كورونا"، مشيرا إلى أن جهود مكافحة الوباء في نيويورك تسير على ما يرام.

في المقابل، أكد فريق الخلية أنه سيتبع استراتيجية تعقب المخالطين، وتعزيز الإجراءات الاحترازية، وأضاف "مهم الالتزام بالتوجيهات للأشهر الـ 6 المقبلة".

معدل الإصابات بدأ بالاستقرار

بدوره أكد نائب الرئيس مايك بنس، أن معدل الإصابات بـكورونا بدأ بالاستقرار ، "وهذا أمر مشجع".

وقال "نود أن نفتح بلادنا ولذلك نحتاج مواصلة الالتزام بالتوجيهات الاحترازية"، مشيرا إلى أنهم مستمرون في تعزيز المخزون الوطني من أجهزة التنفس.

هذا وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقلّ عن 181234 شخصاً في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفق تعداد أعدّته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الأربعاء حتى الساعة 19,00 ت.غ.

وشُخّصت أكثر من مليونين و602670 إصابة رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء، وتعافى ما لا يقلّ عن 593800 شخص.
والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في 24 ساعة هي الولايات المتحدة (1735) والمملكة المتحدة (759) وفرنسا (544).

والولايات المتحدة التي سجّلت أول وفاة نهاية شباط/فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً جراء الوباء سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات، وبلغت حصيلة الوفيات على أراضيها 45950 حالة من أصل 835316 إصابة، فيما أعلنت السلطات شفاء 76070 شخصا على الأقل.