.
.
.
.

ترمب يأمر بتغيير مقعد CNN ويغادر مؤتمره الصحفي بدون أسئلة

نشر في: آخر تحديث:

في معاركه اليومية مع الإعلام والوباء، خرج الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة، من المؤتمر الصحفي المتعلق بمكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض دون تلقي أي أسئلة من الصحفيين.

واختتم الرئيس الإحاطة بعد أن أدلى هو وفريقه ببيانات افتتاحية، قائلاً: "شكراً جزيلاً لكم"، قبل أن يتوجهوا إلى باب القاعة ويخرجون منها وسط صياح من الصحفيين بالأسئلة وهو يبتعد.

وعانى الرئيس ترمب من هجوم إعلامي شديد لمدة 24 ساعة بعد أن سأل عما إذا كان يمكن استخدام المُطهر أو الضوء فوق البنفسجي في الجسم لمكافحة فيروس كورونا التاجي.

وقبل الإحاطة، قال الصحفيون إن موظفي البيت الأبيض حاولوا تغيير المقاعد في غرفة الإحاطة الصحفية، ونقل مقعد "سي إن إن" CNN إلى الجزء الخلفي من الغرفة ونقل مراسل صحيفة "واشنطن بليد"، كريس جونسون إلى الأمام.

وكتب هنتر ووكر مراسل الإعلام الإخباري في "ياهو نيوز" على "تويتر": "جاء موظفو البيت الأبيض للتو إلى غرفة الإحاطة وأخبروا الصحفيين أنهم يريدون منهم تبديل المقاعد مع سي إن إن.. هذا سينقل مقعد السي إن إن إلى الصف الخلفي من الأمام".

ورفض الصحفيون التحرك، على الرغم من أن موظف البيت الأبيض هدد بأن تفرض الخدمة السرية تغيير المقعد.

ويملك البيت الأبيض المكان في قاعة الإحاطة ويمكنه التحكم في المساحة من الناحية الفنية، ولكن تقليدياً، تحدد جمعية مراسلي البيت الأبيض ترتيبات الجلوس التي يرتبها مجلس من المسؤولين المنتخبين.

وذكر جوناثان سوان من موقع "اكسيوس" الإخباري، الجمعة، بعد المؤتمر أن الرئيس سيبدأ في خفض ظهوره في المؤتمر الصحفي اليومي.