.
.
.
.

نتائج مبشرة لدواء ضد كورونا.. يوقف أنزيما يستغله الوباء

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن الصراع ضد الوباء الذي اجتاح العالم، بدأ يشي بنتائج مبشرة أو بوادر أمل أقلها. فقد ألمح مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنطوني فاوتشي إلى نجاح عقار يعلق عليه الرئيس الأميركي آمالا كبرى، في تسريع فترة شفاء مرضى فيروس كورونا.

بدوره، دعا الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إدارة الغذاء والدواء في بلاده للإسراع في إصدار الموافقات للشروع في إنتاج دواء "ريمدسيفير" كعَقار يعالج فيروس كورونا بعدما حقق نتائج مبشرة. وقال "أريد أن يحدث الأمر بشكل سريع.. ستيفن هان يقوم بعمل رائع في إدارة الغذاء والدواء، إنه ينجز الأعمال في ظرف قياسي.. لا يوجد أفضل من هذا".

كما أضاف "نعم نريد أن يكون كل شيء آمنا، ولكننا نريد أيضا موافقات سريعة جدا، خصوصا ما يتصل بالعمل الذي نقوم به".

يوقف أنزيما

وأعلن فاوتشي خبيرُ الأوبئة ومستشارُ ترمب أن عقارَ Remdesivir المضاد للفيروسات أظهر أثرا واضحا في علاج مرضى كورونا. وقال من البيت الأبيض إن "المعطيات تظهر أن رمديسيفير ترك أثرا واضحا، مهما وإيجابيا في تقليص فترة شفاء" مرضى الفيروس المستجد.

كما أوضح أن التجارب أثبتت أن "هذا الدواء يمكنه أن يوقف أنزيما، يستعمله الفيروس" للاستقواء والتفشي.

ويعتبر إعلان فاوتشي بشأن أثر عقارَ Remdesivir بارقة أمل جديدة، فالعقار استخدم في دراسة واسعةِ النطاق أجرتها معاهد الصحة الأميركية وشملت 1036 مريضا، في 47 موقعا في أميركا، و21 في أوروبا وآسيا.

الدكتور أنطوني فاوتشي
الدكتور أنطوني فاوتشي

وقُسم المرضى إلى مجموعتين الأولى أخذت عقار رمديسيفير وتعافت خلال أحد عشر يوما وليس خمسة عشر يوما، أي أن العقار أدى إلى تسريع فترة تعافي مرضى كوفيد-19 بنسبة 31%.

تضارب وتناقض

يأتي هذا بعد أن أظهرت دراسة، نشرت الأربعاء في مجلة "ذي لانسيت" الطبية، أن عقار رمديسيفير، من إنتاج عملاق الأدوية الأميركي "غيلياد ساينس"، "لم يعط فوائد سريرية مهمة" لدى مرضى كوفيد-19، لتناقض بذلك ما أعلنه المختبر الأميركي في وقت سابق.

وجاء في الدراسة التي أجريت في الصين أن "العلاج بواسطة رمديسيفير لا يسرع الشفاء ولا يخفض نسبة الوفيات المرتبطة بكوفيد-19 مقارنة مع إعطاء دواء وهمي".

وكانت "غيلياد ساينسز" أعلنت في وقت سابق أن تجربة سريرية أخرى أجرتها بالتعاون مع معاهد الصحة الأميركية أظهرت "نتائج ايجابية".

وقالت في بيان إنّها "تلقت نتائج إيجابية من الدراسة التي أجراها المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية على عقارها المضاد للفيروسات رمديسيفير لعلاج كوفيد-19"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.