.
.
.
.

كورونا.. 2400 وفاة جديدة بأميركا وإصابة واحدة في الصين

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت الولايات المتّحدة، مساء الخميس، وفاة أكثر من 2400 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، لتتخطّى بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد 75,500 وفاة، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز، فيما سجلت الصين إصابة واحدة جديدة بفيروس كورونا و16 حالة دون أعراض.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20:30 بالتوقيت المحلّي الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أن وباء كوفيد-19 حصد في الولايات المتّحدة لغاية اليوم أرواح 75,543 شخصاً بينهم 2448 خلال 24 ساعة.

وارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالوباء في هذا البلد إلى 1,254,750 شخصاً (أكثر من 27,300 إصابة جديدة خلال 24 ساعة)، تماثل للشفاء منهم حوالي 195 ألفاً.

وبعدما انخفضت الحصيلة اليومية للوفيات يوم الاثنين إلى 1015، وهو أدنى مستوى على الإطلاق خلال شهر، عادت الحصيلة خلال الأيام الثلاثة الماضية لتتجاوز الألفي وفاة يومياً، وهي "هضبة" تكافح البلاد للنزول منها.

وفي الصين، أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية، الجمعة، أن البلاد سجلت إصابة جديدة واحدة بفيروس كورونا في السابع من مايو، انخفاضا من اثنتين في اليوم السابق.

وذكرت اللجنة في بيان أنه لم يتم تسجيل إصابات جديدة بين أشخاص قادمين من الخارج.

وأعلنت اللجنة أيضا عن تسجيل 16 حالة جديدة دون أعراض في السابع من مايو، مقارنة مع ست حالات في اليوم السابق.

من الصين
من الصين

وجاء في بيان اللجنة أن العدد الإجمالي لإصابات الفيروس في الصين يبلغ الآن 82,886 بينما لا يزال عدد الوفيات مستقرا عند 4633.

والخميس، اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن "أميركا تخوض معركة شرسة ضد مرض رهيب".

وأضاف "نصلي من أجل أن يبتكر العلماء والباحثون علاجات، أن يجدوا أدوية ولقاحات، وأن يجدوها بسرعة".

والولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً في العالم من جرّاء وباء كوفيد-19، سواء من حيث عدد الإصابات أو الوفيات، إذ إنها تُعِدّ وحدها أكثر من ثلث الإصابات المعلن عنها في العالم بأسره، وأكثر من ربع الوفيات المسجّلة في العالم.