.
.
.
.

1600 وفاة جديدة بكورونا في أميركا وإصابة واحدة بالصين

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت الولايات المتحدة 1635 وفاةً جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجماليّ عدد وفيّات الجائحة في البلاد إلى 77178، استناداً إلى إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، صباح السبت، فيما سجلت الصين إصابة واحدة جديدة بفيروس كورونا و15 حالة دون أعراض.

وقد سُجّلت هذه الوفيّات الإضافيّة بأميركا بين الساعة 20:30 بالتوقيت المحلّي الخميس والساعة نفسها من يوم الجمعة، حسب الجامعة التي تُحدّث بياناتها بشكل متواصل.

وهناك في الولايات المتّحدة أيضاً أكثر من 1.28 مليون إصابة تمّ تشخيصها رسميّاً (29079+ في غضون 24 ساعة). كما أُعلن شفاء زهاء 200 ألف شخص.

لكن على الرّغم من هذه الأرقام المرتفعة، فإنّ البيت الأبيض لا ينفكّ يشدّد منذ أيام على وجوب استئناف النشاط الاقتصادي في البلاد.

والولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً في العالم من جرّاء وباء كوفيد-19، سواء من حيث عدد الإصابات أو الوفيات، إذ يوجد بها وحدها أكثر من ثلث الإصابات المعلن عنها في العالم بأسره، وأكثر من ربع الوفيات المسجّلة عالميّاً.

أما في الصين فقد أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية، السبت، تسجيل إصابة جديدة واحدة بفيروس كورونا بدون تغيير عن اليوم السابق. وذكرت اللجنة في بيان أنه تم تسجيل حالة إصابة واحدة واردة من الخارج.

وقالت اللجنة أيضا إنه تم تسجيل 15 حالة إصابة جديدة دون أعراض يوم الجمعة مقابل 16 حالة يوم الخميس.

وجاء في بيان اللجنة أن العدد الإجمالي لإصابات الفيروس في الصين يبلغ الآن 82,887، بينما لا يزال عدد الوفيات دون تغيير عند 4633.