.
.
.
.

وول ستريت جورنال: ترمب يأمر بسحب آلاف الجنود من ألمانيا

نشر في: آخر تحديث:

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين حكوميين أميركيين قولهم إن الرئيس دونالد ترمب وجّه وزارة الدفاع "البنتاغون" بسحب آلاف الجنود الأميركيين من ألمانيا بحلول سبتمبر/أيلول المقبل.

وأضاف المسؤولون أن البيت الأبيض أمر بذلك في مذكرة وقعها مؤخراً مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين.

ويأتي القرار وسط ضغوط حادة في علاقات واشنطن مع برلين، من ضمن أسبابها تدني مستوى الإنفاق العسكري في ألمانيا.

ومن شأن هذه الخطوة أن تخفض وجود القوات الأميركية في ألمانيا بمقدار 9500 جندي من أصل 34500 جندي كان قد تم تعيينهم هناك بشكل دائم وفقاً لما أوردته "وول ستريت جورنال".

كما أن هذه الخطوة سوف تحدد عدد أفراد القوات الأميركية الموجودين في ألمانيا عند مستوى 25 ألف جندي.

وقال أحد الأشخاص المطلعين على القرار إنه كان قيد المناقشة داخل الإدارة الأميركية منذ أيلول/سبتمبر الماضي، ولم يكن مرتبطاً بقرار المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بعدم حضور اجتماع مجموعة السبع الذي سيستضيفه ترمب في واشنطن في نهاية حزيران/يونيو الحالي.

وكان وزير الدفاع الألماني وعد العام الماضي بتحقيق هدف حلف شمال الأطلسي "الناتو" المتمثل في إنفاق 2% من ناتجه المحلي الإجمالي على الدفاع، ولكن الموعد المستهدف لتحقيق هذا الهدف هو العام 2031.

ولطالما ضغط ريتشارد غرينيل، السفير الأميركي السابق لدى ألمانيا الذي استقال مؤخراً من منصبه كمدير للاستخبارات الوطنية بالإنابة، من أجل خفض عدد القوات الأميركية هناك وسط شكاوى من أن الحكومة الألمانية لا تنفق ما يكفي على الدفاع عن نفسها.