.
.
.
.

بعد تغريدته الجدلية.. تويتر يفشل بغلق حساب السيناتور كوتون

نشر في: آخر تحديث:

قال السيناتور الجمهوري توم كوتون إن أحد موظفي تويتر وصفه بـ"منخفض المستوى" اتصل بمكتبه قبل عدة أيام وهدد بغلق حسابه بشكل دائم ما لم يقم بحذف تغريدة دعت إلى استخدام الجيش لقمع الاضطرابات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وقال كوتون "لقد طلبنا شرحا لسبب ذلك ولم يفعلوا". وأضاف في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز"Fox News : "لقد استشهدوا بسياسة لا تنطبق على وضعي".

وفي تغريدة سابقة له دعا كوتون إلى استخدام الجيش الأميركي لدعم الشرطة لردع المتظاهرين خلال الاحتجاجات بعد وفاة جورج فلويد. وقال كوتون في التغريدة: "لا يوجد أي ربع للمتمردين والفوضويين والمثيرين للشغب والناهبين".

وقد أصبحت هذه العبارة موضع جدل في وقت لاحق، حيث قال البعض إنها تعني عدم الرحمة. ويعرّف قاموس "ميريام" المصطلح بهذه الطريقة: "لا شفقة أو رحمة - يستخدم ليقول أن العدو، أو الخصم.. إلخ، يُعامل بطريقة قاسية جدًا. (أظهر الجنود/ لم يعطوا ربع العدو).

وقال كوتون إنه فاز في نهاية المطاف بالمواجهة مع موظف "تويتر" وأعد "دليلا واضحا" على معنى تغريدته وأرسله إلى "تويتر" وقال مسؤولو المنصة التواصلية إنهم سينظرون فيه.

وأوضح كوتون: "لقد انتظرناهم، وتقبلنا خداعهم، ولم يغلقوا حسابي لمدة 30 دقيقة، وفي غضون ساعتين عادوا إلينا وقالوا: "حسنًا، يمكنك الاحتفاظ بمشاركاتك".

وقالت "تويتر" إنه "تم الإبلاغ عن التغريدة وراجعه فريقنا في سياق مشاركته وقرر أنه لا ينتهك قواعدنا"، وفقًا لمتحدث رسمي للشركة، مضيفا: "نحن نطبق قواعد تويتر بشكل محايد على كل حساب في شركتنا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة