.
.
.
.
احتجاجات أميركا

تويتر وترمب مجددا.. "تنبيه" على تغريدة "تعسفية"

نشر في: آخر تحديث:

عاد موقع تويتر الثلاثاء، ليضع مرة أخرى تنبيها على إحدى تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مدعيًا أنه انتهك سياسات المنصة التي تحظر ما أسماه "السلوك التعسفي".

وقال ترمب في تغريدته إن أولئك الذين يحاولون إنشاء "منطقة حكم ذاتي" في واشنطن العاصمة "سيُقابلون بقوة جدية".

أما تويتر فقال إن "التغريدة تنتهك قواعده لأنها تتضمن "تهديدًا بالضرر ضد مجموعة محددة".

وجاءت تغريدة بعد أن حاولت مجموعة من المتظاهرين يوم الاثنين دون جدوى تدمير تمثال الرئيس السابق أندرو جاكسون بالقرب من البيت الأبيض. وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" Washington Post أن المتظاهرين حاولوا فيما بعد المطالبة بمنطقة بالقرب من "بلاك لايف ماتر بلازا" بأنها "منطقة البيت الأسود الذاتية الحكم"، قبل أن تبعدهم الشرطة.

وفي الآونة الأخيرة، كان موقع تويتر ينفذ سياسات المحتوى الخاصة به بصورة أكثر فاعلية ضد الرئيس. وتتضمن هذه السياسات اقتطاعًا خاصًا يسمح لتويتر بالإبلاغ عن التغريدات من قادة العالم التي تنتهك معاييرها، مع ترك التغريدات متاحة حتى يمكن للجمهور رؤيتها.

وعادةً ما يزيل تويتر تغريدات مماثلة إذا ما نشرها مستخدمون آخرون.

وقال الموقع: إنه يعتقد أن الرسائل من قادة العالم هي في الصالح العام، لذلك فهي تضع تحذيرًا يحجب الرسالة للمستخدمين حتى ينقروا عليها.

يُشار إلى أن موقع تويتر كان قد بدأ تطبيق سياسته ضد ترمب الشهر الماضي، وذلك بوضع علامة تحقق على تغريدتين من تغريدات الرئيس بشأن بطاقات الاقتراع بالبريد، ثم عاد لوضع علامة تحذر المستخدمين من تغريدة أخرى، قال: إنها انتهكت سياساته بشأن تمجيد العنف.