.
.
.
.

فاوتشي: نأمل بلقاح لكورونا نهاية العام أو مطلع 2021

نشر في: آخر تحديث:

رغم تشكيكه السابق في إمكانية الحصول على لقاح فعال قبل نهاية العام الجاري، أعرب كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، الخميس، عن أمله في جاهزية لقاح لفيروس كورونا المستجد نهاية 2020 أو بداية 2021.

كان فاوتشي شكك في إمكانية التوصل إلى لقاح فعال قبل نهاية العام الجاري، قائلا إنه "لا يوجد ضمان بأن الولايات المتحدة ستمتلك لقاحا فعالا ضد فيروس كورونا المستجد بحلول بداية العام المقبل".

وقال فاوتشي في شهادة أمام الكونغرس في نهاية يونيو الماضي، إن العلماء متفائلون بحذر بأننا سنعرف مدى الفعالية" بحلول ذلك الوقت.

وأضاف فاوتشي أنه يشعر بالقلق من ارتفاع عدد الإصابات في أكثر من نصف الولايات الأميركية، بما في ذلك أريزونا وفلوريدا وتكساس.

وأوضح أن هناك "ظاهرة الكل أو لا شيء" المقلقة، حيث يتم إما إغلاق الولايات بالكامل أو إعادة فتحها سريعا فقط لرؤية الناس يتكدسون في الحانات ويتجاهلون جميع توصيات الصحة العامة.

وفاوتشي من أبرز أعضاء فريق عمل الرئيس الأميركي دونالد ترمب المتخصص في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وفي الوقت ذاته، قال فاوتشي إنه يجب الالتزام بإجراءات الصحة العامة، مثل ارتداء القناع، والالتزام بالتباعد الاجتماعي، وغسيل اليد بصورة متكررة، موضحا أن تلك الإجراءات لازمة لإعادة فتح آمن للاقتصاد.

أحدث اللقاحات

وأعلنت شركتا "بيونتيك" الألمانية و"فايزر" الأميركية، أمس الأربعاء، أن مشروعاً مشتركاً لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد حقق نتائج أولية مبشرة.

وسجّلت البيانات الأولية بعد فترة تجريبية، تهدف إلى إثبات أن اللقاح غير سام ويفعّل استجابة لجهاز المناعة تجهز الجسم للتصدي للفيروس.

وينتج اللقاح التجريبي الذي يحمل اسم "بي.أن.تي162.بي1" استجابات مضادة على الأقل بنفس المستويات الموجودة في الأمصال المسحوبة من دم المرضى المتعافين من الفيروس، إنما بجرعات أقل، وفق الرئيس التنفيذي لشركة بيونتيك أوغور شاهين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة