.
.
.
.

مشاهد لحريق كبير على متن بارجة أميركية في سان دييغو

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت بارجة أميركية، مساء الأحد، لحريق كبير في قاعدة عسكرية للبحرية الأميركية في سان دييغو.

وأشارت التقارير الأولية إلى حصول انفجار على متنها ووقوع إصابات، تم إخلاء البارجة وفرق الإطفاء تعمل على السيطرة على الحريق.

وأُصيب 18 من البحّارة بجروح جرّاء حريق ضخم اندلع الأحد على متن سفينة عسكريّة متمركزة في سان دييغو بكاليفورنيا، بحسب ما قال رجال الإطفاء.

ولم يُحدّد حتى الآن سبب الحريق. وشوهِدت سحابة كثيفة من الدخان تتصاعد من السفينة، حسب ما أظهرت صور نقلتها شاشات التلفزة الأميركيّة.

وقال رجال الإطفاء إنّهم تلقّوا اتّصالًا نحو التاسعة بالتوقيت المحلّي (16,00 ت غ) للاستجابة لحريق على متن سفينة يو إس إس بونوم ريتشارد المتمركزة في قاعدة بحريّة في سان دييغو بجنوب غرب الولايات المتحدة.

وكتب رجال الإطفاء على تويتر أنّ العديد من البحّارة تلقّوا عناية طبية لإصابتهم بجروح مختلفة.

وبحسب عدد من وسائل الإعلام الأميركيّة، تلقّى 11 بحّارًا عناية طبية لإصابتهم "بجروح طفيفة".

ووفقًا لعدد من الشّهادات التي نقلتها وسائل الإعلام، فقد سُمع انفجار قبل اندلاع الحريق على متن السفينة.