.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

ستيف بانون يقدم نصيحة للرئيس ترمب.. والأخير ينفذها فورا

نشر في: آخر تحديث:

وجه كبير مستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاستراتيجيين السابق، ستيف بانون، نصيحة قيمة للرئيس ترمب في مقابلة له على "فوكس نيوز" Fox News، وهو الأمر الذي دفع الرئيس من جانبه إلى التقاط النصيحة فورا وبادر بتنفيذها.

وقال بانون خلال مقابلة له، تعليقا على تراجع الرئيس ترمب أمام بايدن في استطلاعات الرأي فيما يتعلق بالفيروس التاجي: "إن 50% يعتقدون أن الرئيس يقوم بعمل جيد، وتابع هو أمر يتعلق بالقيادة، نصيحتي لترمب أن يجمع فريقه الكبير الذي يقود الجهود الوطنية للاستجابة للفيروس ويعقد مؤتمرات صحافية يومية وإظهار القيادة واتخاذ إجراءات وعرض الخطط اليوم والخطط فيما يتعلق بارتداء الأقنعة والخطط لإعادة فتح المدارس أمام وسائل الإعلام مضيفا بأن الرئيس الأميركي هو رجل الإجراءات السريعة، سواء فيما يتعلق بتعليق السفر مع الصين وأوروبا وإعلان حالة الطوارئ، وغيرها من الإجراءات اليومية وهو أمر سينعكس إيجابًا على استطلاعات الرأي سريعا".

من جانبه أعلن الرئيس الأميركي ترمب، الاثنين، أنه سوف يعيد المؤتمرات الصحافية اليومية فيما يتعلق باستجابة الإدارة الأميركية للوباء.

وقال الرئيس ترمب إنه سيعيد جلسات الإحاطة الخاصة بالفيروس التاجي وسط ارتفاع جديد في حالات "كوفيد-19" في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لما أوردته "فوكس نيوز" الأميركية.

وأوضح ترمب بعد اجتماع في المكتب البيضاوي مع زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل وزعيم الأقلية في مجلس النواب كيفن مكارثي ووزير الخزانة ستيف منوشين ونائب الرئيس مايك بنس: "كان لدينا إحاطات إعلامية ناجحة للغاية، وكان لدينا الكثير من الناس يشاهدون. عدد قياسي من الناس يشاهدون"، مضيفاً: "في تاريخ تلفزيون الكابل لم يكن هناك أي شيء من هذا القبيل".

من أميركا
من أميركا

وأضاف: "بصراحة الكثير من البلاد كانت على ما يرام، كما لا يقول الكثير من الناس، كما تفهمون. ولكن كان لدينا هذا الاشتعال الكبير في ولاية فلوريدا، تكساس، وأماكن أخرى. لذلك أعتقد أن ما سنفعله هو أنني سأتدخل وسنبدأ في عقد جلسات إحاطة صحافية".

وقال إن أول مؤتمر صحافي له سيكون يوم الثلاثاء في الساعة الخامسة مساء، موضحا أن الإحاطات الصحافية ستكون "طريقة رائعة" للحصول على معلومات حول حالة لقاحات الفيروس التاجي والعلاجات، مضيفا أن السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض كايلى مكيننى ستواصل تقديم إحاطات دورية.

وقدم ترمب وفرقة العمل المعنية بالفيروسات التاجية في البيت الأبيض تحديثات يومية حول انتشار الفيروس في الأسابيع الأولى من الوباء. ولكن بينما كان الرئيس يُركز حول قضيته لإعادة فتح الاقتصاد، ألغى جلساته الإعلامية اليومية، ملقياً باللوم على وسائل الإعلام "المعادية" وتساءل "ما هو الغرض من عقد مؤتمرات صحافية في البيت الأبيض عندما لا تطرح وسائل الإعلام سوى أسئلة عدائية، ثم ترفض الإبلاغ عن الحقيقة أو الحقائق بدقة.

وسجّلت الولايات المتّحدة لليوم السابع على التوالي أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، الثلاثاء.

وأظهرت بيانات جونز هوبكنز أنّ إجمالي الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع إلى أكثر من 3.82 مليون إصابة، بينها 61,288 إصابة سجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقد أصر الرئيس منذ فترة طويلة على أن الارتفاع الحاد في الحالات يعزى إلى نظام الفحوصات القوي في البلاد، حتى إنه قال مؤخراً في اجتماع حاشد إنه أمر بإبطاء الاختبارات لإبطاء سرعة الحالات وقال ترمب "كما تعلمون، الفحص هو سيف ذو حدين. لقد اختبرنا الآن 25 مليون شخص.. ها هو الجزء السيئ وعندما تختبر عندما تقوم بإجراء الاختبار، إلى هذا الحد، ستجد المزيد من الأشخاص سوف تجد المزيد من الحالات".

وتابع ترمب قائلاً: "لذا قلت للفريق عليكم بإبطاء الفحص من فضلكم".