.
.
.
.

زعيم الديمقراطيين بالشيوخ الأميركي يدعو لشراء "تيك توك"

نشر في: آخر تحديث:

بعد التحذير الأميركي بوجود بيع أو حظر تطبيق "تيك توك" الصيني في الولايات المتحدة على خلفية المخاوف المرتبطة بالأمن القومي، دعا زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر الاثنين، إلى شراء تطبيق "تيك توك"، مؤكدا أن ذلك يحمي بيانات الأميركيين.

وكتب في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر"، "يجب على شركة أميركية شراء TikTok حتى يتمكن الجميع من الاستمرار في استخدامه وبياناتك تكون في أمان".

وأضاف "بشأن الخصوصية فتطبيق TikTok يخضع لقوانين الحزب الشيوعي الصيني التي قد تتطلب تسليم البيانات إلى حكومتهم"، مشيرا إلى أنه يجب إيجاد طريقة آمنة لاستمرار "تيك توك".

وقال مسؤولون أميركيون إن التطبيق الرائج بين الشباب تحت إدارة الشركة الصينية يمثل خطرا قوميا بسبب البيانات الشخصية التي يتعامل معها.

وكان وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، أكد أمس الأحد، على وجوب إما بيع أو حظر التطبيق الشهير، وقال إنه "لا يمكن" لـ"تيك توك" أن يستمر "بشكله الحالي".

مهلة للتفاوض

في المقابل، أعطى الرئيس الأميركي دونالد ترمب تيك توك مهلة للتفاوض، فبعد أن قال الجمعة، إنه يعتزم حظر تيك توك في الولايات المتحدة إثر رفض فكرة البيع لمايكروسوفت، وافق على منح شركة بايت دانس الصينية 45 يوما للتفاوض على بيع التطبيق الشعبي للمقاطع المصورة القصيرة لشركة مايكروسوفت، وذلك حسب ما قال شخصان مطلعان على هذا الأمر لرويترز يوم الأحد.

لكن عقب مباحثات بين ترمب وساتيا نادالا، الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، قالت الشركة التي مقرها واشنطن في بيان، إنها ستواصل المفاوضات للاستحواذ على تيك توك من بايت دانس، وإنها تهدف إلى التوصل لاتفاق بحلول 15 سبتمبر.

ولم يعرف على الفور سبب تغيير ترمب رأيه. إلا أن العديد من النواب الجمهوريين البارزين أصدروا خلال اليومين الماضيين بيانات لحثه على بيع تيك توك لمايكروسوفت.

tiktok
tiktok


"منع أي اتفاق"

إلى ذلك، كشفت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها قبل إصدار البيان، أن لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة ستشرف على المفاوضات بين بايت دانس ومايكروسوفت.

ومن حق لجنة الاستثمار الأجنبي التابعة للحكومة الأميركية منع أي اتفاق.

وقالت مايكروسوفت في بيان إن "مايكروسوفت تقدر بشكل كامل أهمية معالجة مخاوف الرئيس، وهي ملتزمة بالاستحواذ على تيك توك مع مراجعة أمنية كاملة وتوفير مزايا اقتصادية ملائمة للولايات المتحدة، بما في ذلك خزانة الولايات المتحدة".

"حملة تشويه"

من جهتها، قالت شركة "بايت دانس" الصينية المالكة لتطبيق تيك توك للمقاطع المصورة القصيرة، إنها تواجه "صعوبات معقدة لا يمكن تخيلها" في العمل من أجل أن تصبح شركة عالمية، واتهمت في بيان شبكة فيسبوك بارتكاب "سرقة أدبية وحملة تشويه" ضد الشركة.

وأصدرت الشركة التي مقرها بكين هذه التصريحات في بيان نشر على حسابها الرسمي على تطبيق جينري توتياو الإخباري الذي تملكه في ساعة متأخرة من مساء الأحد. وقال البيان أيضا إن الشركة ستواصل التمسك برؤيتها الخاصة بالعولمة.