.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

"احتجاجات سلمية!".. ترمب يشتبك مع الصحافة مجددا

تتطلب القيود المفروضة لمواجهة كورونا في نيوجيرسي ارتداء قناع الوجه

نشر في: آخر تحديث:

رد الرئيس الأميركي دونالد ترمب على سؤال أحد المراسلين حول عدم اتباع الحاضرين في المؤتمر الصحفي قواعد التباعد الاجتماعي في نيوجيرسي، بالإشارة إلى أن الحدث كان "احتجاجًا سلميًا أو نشاطًا سياسيًا" وبالتالي "استثناء" وسط ضحك الحضور، حيث استحضر الرئيس ترمب حجة الديموقراطيين عندما يصفون الاحتجاجات وعندما لا يتّبع المحتجون قواعد التباعد الاجتماعي ويصفونها بالاحتجاجات السلمية.

وقال أحد المراسلين في ختام المؤتمر الصحفي للرئيس، يوم الجمعة، في نادي ترمب الوطني للغولف بدمينستر: "قلت إن الوباء يختفي، لكننا فقدنا 6000 أميركي هذا الأسبوع.. وفي هذه الغرفة فقط، لديك العشرات من الأشخاص الذين لا يتبعون الإرشادات في نيو جيرسي".

ليرد ترمب بالقول: "أنت مخطئ في ذلك لأنه نشاط سياسي.. لديهم استثناءات نشاط سياسي ،وهو أيضًا احتجاج سلمي".

وأضاف ترمب بينما كان الحشد يضحك: "بالنسبة لي، يبدو أنهم جميعًا يرتدون أقنعة.. لديك استثناء في القانون، تقول الاحتجاج السلمي أم النشاط السياسي، أليس كذلك؟ تقول بالضبط، نشاط سياسي أو احتجاجات سلمية. ويمكن أن تسميها نشاطًا سياسيًا، لكنني سأسميها احتجاجات سلمية لأنهم سمعوا أنك قادم وهم يعلمون أنكم أخبار مزيفة إنهم يفهمونها بشكل أفضل من أي شخص آخر ".

وتتطلب القيود المفروضة لمواجهة فيروس كورونا في نيوجيرسي ارتداء قناع الوجه، وتحد من عدد الحضور داخل مبنى ملعب الجولف إلى 25% من السعة أو 25 شخصًا كحد أقصى.

على الرغم من نشر صور على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر أشخاصًا لا يرتدون أقنعة قبل الحدث، أفاد مراسل "رويترز" بالبيت الأبيض جيف ماسون أنه تم توزيع الأقنعة لاحقًا على الحضور. ولم يتضح ما إذا كان جميع الحاضرين يرتدون أقنعة أثناء سؤال المراسل.

وقال ترمب وسط تصفيق قبل مغادرته المنصة: "لقد سألوا عما إذا كان بإمكانهم التواجد هنا أم لا.. إذا كانت الصحافة في هذا البلد صادقة، إذا لم تكن فاسدة، إذا لم تكن مزيفة، لكانت بلادنا في المقدمة".