.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

ترمب يرفض مشروعهم: الديمقراطيون يريدون تزوير الانتخابات

الديمقراطيون يشرعون بإجراء تغييرات كبيرة على قوانين الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الديمقراطيين، السبت، لمحاولتهم استخدام مشروع قانون مساعدات فيروس كورونا لسرقة الانتخابات، من خلال إجراء تغييرات كبيرة على قوانين الانتخابات.

وقال الرئيس ترمب إن الديمقراطيين اقترحوا تغييرات في قوانين التصويت التي ستفتح باب التصويت في عام 2020 أمام التزوير، بما في ذلك إلغاء هوية الناخبين والتحقق من التوقيعات وسن التصويت بالبريد العالمي.

وتابع "هل تعرفون ما هو؟ إنه الاحتيال.. إنهم يريدون محاولة سرقة هذه الانتخابات، لأنها بصراحة، هي الطريقة الوحيدة للفوز في الانتخابات".

كما حذر الرئيس من أن الديمقراطيين يريدون إدراج شيكات دفع تحفيزية للأجانب غير الشرعيين وإطلاق سراح السجناء وإطلاق سراح الأجانب غير الشرعيين المحتجزين.

وتساءل: "ما علاقة هذا بتحفيز الاقتصاد؟ ما علاقة هذا بالفيروس التاجي؟"

وتحدث ترمب عن التدابير التي يفضلها، بما في ذلك دعم المدارس حتى تتمكن من فتح أبوابها، وتمويل إضافي لبرنامج حماية الرواتب، والمستشفيات، والاختبار، واللقاحات، والمدفوعات المباشرة للأسر، ورعاية الأطفال والصحة العقلية، وحتى تمويل البنية التحتية للإنترنت ذات النطاق العريض والزراعة والمطارات.

وقال ترمب: "هذا ما نتحدث عنه"، مضيفا: "الديمقراطيون يعرقلون نشاط الأشياء التي نريدها، وما نريده جيد للناس".

ووقّع الرئيس على قانون تنفيذي بعد تعثر المفاوضات ينص على إعفاء ضريبي على الرواتب، وشيكات بطالة فيدرالية ممولة من الدولة بقيمة 400 دولار، وإرجاء دفع قروض الطلاب.