.
.
.
.

مستشار الأمن القومي: الصين تريد فوز بايدن ولها القدرة على التأثير

أوبراين: الصين الأكثر قدرة على التأثير على انتخابات أميركا ولها استراتيجيات وخطط لذلك

نشر في: آخر تحديث:

قال مستشار الأمن القومي، روبرت أوبراين، إن الصين تريد ترشيح جو بايدن للرئاسة، كاشفا عن أنها الدولة الأكثر قدرة على التأثير على الانتخابات الأميركية، ولديها استراتيجيات وخطط واسعة للعمل في هذا الشأن، محذرا من عواقب وخيمة في حال حدوث ذلك.

وفي برنامج "بي بي إس نيوز"، صرح مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين الخميس بأنه يعتقد أن "الصينيين لديهم أكثر برامج التأثير العالمي وأكثرها تطوراً، كما أن لديهم قدرات حول العالم".

روبرت أوبراين
روبرت أوبراين

كما ذكر أوبراين أن الولايات المتحدة لن تسمح لأي دولة خارجية، "سواء كان الصينيين، الذين يحاولون انتخاب جو بايدن، أو الروس الذين يشوهون سمعة جو بايدن، أو الإيرانيين أو الفنزويليين أو الكوبيين أو أي دولة أخرى"، بالتدخل في الانتخابات الأميركية.

وأوضح أوبراين: "إن الانتخابات الحرة والنزيهة هي أساس ديمقراطيتنا. إنها هي التي تجعل هذا البلد بلداً عظيماً ولن نتسامح مع أي بلد خارجي، سواء كان ذلك من قبل الصين نيابة عن جو بايدن - وبالمناسبة، أنا أعترض - الشيء الوحيد الذي سأعترض عليه، وهو أنني أعتقد أن الصينيين لديهم أكثر برامج التأثير العالمي وأكثرها تطوراً، ولديهم الاستراتيجيات والقدرات في العالم. ولكن سواء كان الصينيين الذين يحاولون انتخاب جو بايدن، أو الروس الذين يشوهون سمعة جو بايدن، أو الإيرانيين أو الفنزويليين أو الكوبيين أو أي بلد آخر، عليهم أن يبقوا خارج انتخاباتنا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة