.
.
.
.

ترمب يعود شقيقه في مستشفى بنيويورك

تولّى روبرت ترمب مناصب عليا في إمبراطورية العائلة العقارية

نشر في: آخر تحديث:

قصد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة، نيويورك لعيادة شقيقه الأصغر روبرت الذي يرقد في أحد مستشفيات المدينة.

ودخل ترمب مستشفى نيويورك في مانهاتن واضعاً كمامة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ثم خرج بعد حوالي 45 دقيقة.

وقال الرئيس الأميركي إثر عيادته شقيقه الأصغر المولود في 1948، إن الأخير "يعيش وقتاً عصيباً".

وأفادت تقارير إعلامية أن روبرت ترمب مريض بشدّة، لكنها لم تفصح عن طبيعة مرضه. ولم يوضح البيت الأبيض ولا الرئيس ما يعاني منه روبرت ترمب.

وعاد ترمب شقيقه في نيويورك على هامش قضائه عطلة نهاية الأسبوع في نادي الغولف الخاص به في بيدمينستر بولاية نيوجيرسي المجاورة.

وتولّى روبرت ترمب مناصب عليا في إمبراطورية العائلة العقارية، وهو مدافع شرس عن شقيقه الرئيس.