.
.
.
.

ترمب: "سألقي نظرة" على إمكانية العفو عن سنودن

سنودن مطلوب في الولايات المتحدة بتهم تجسّس وسرقة أسرار دولة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت، أنّه "سيلقي نظرة" على إمكانية العفو عن إدوارد سنودن، الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية، الملاحق قضائياً في بلاده بتهمة تسريب تفاصيل برنامج تجسّس واللاجئ حالياً في روسيا.

وخلال مؤتمر صحافي في منتجع الغولف الذي يملكه في بيدمينستر بولاية نيوجيرسي قال ترمب ردّاً على سؤال عن إمكانية إصداره عفواً عن سنودن إنّ "الكثير من الناس يظنّون أنّه يجب أن يعامَل بطريقة مختلفة. وآخرون يظنّون أنّه فعل أموراً سيئة للغاية". وأضاف "سألقي نظرة على الأمر بكل جدية".

وفي 2013 كشف سنودن وجود برنامج تجسّس عالمي على الاتصالات الهاتفية والإنترنت وقد فرّ من الولايات المتّحدة وهو يعيش مذاك في المنفى.

وسنودن مطلوب في الولايات المتحدة بتهم تجسّس وسرقة أسرار دولة، وهي جرائم تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 30 عاماً.

وخلال الحملة الانتخابية في 2016 وصف ترمب سنودن بـ"الخائن" ووعد بـ"التعامل معه بقسوة" إذا ما انتخب رئيساً.