.
.
.
.

أميركا تصادر ملايين الدولارات من حسابات داعش والقاعدة

يتوقع تحويل الأموال المصادرة لصندوق لضحايا الهجمات الإرهابية

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة التلغراف البريطانية أن وزارة العدل الأميركية، وضعت يدها على ملايين الدولارات من حسابات عملاتٍ مشفرة، تعتمد عليها جماعات إرهابية، بينها القاعدة وداعش لتمويل نشاطاتها.

الصحيفة كشفت في تقريرها أن الجماعات استخدمت حساباتٍ لطلب التبرعات، بما في ذلك جمعُ الأموال من بيع معدات الحماية الشخصية الاحتيالية لوباء كورونا.

وتلجأ الجماعات الإرهابية إلى استخدام العملات المشفرة، مثل البتكوين في المعاملات غيرِ المشروعة، ظناً منها أنها صعبة التتبع.

وصنفت التلغراف هذه العملية على أنها جزء من هدف أوسع لوزارة العدل الأميركية، يتمثل في تعطيل تمويل المنظمات الإرهابية.

حتى الآن وبحسب الصحيفة، بلغت قيمة الأموال المصادرة نحو مليوني دولار، فيما تم تجميد أكثر من 300 حساب بالعملة المشفرة وأربعةِ مواقعَ وأربعِ صفحات على فيسبوك مرتبطة بالمخططات. ووصف المسؤولون ذلك بأنه أكبر عملية مصادرة على الإطلاق لأموال بالعملة الافتراضية تتعلق بالإرهاب.

ومن المتوقع أن يتم تحويل الأموال المصادرة إلى صندوقٍ لضحايا الهجمات الإرهابية، وفقاً لما نقلته الصحيفة عن مسؤولين على إطلاع بالملف.