.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

ترمب: هذه هي الطريقة الوحيدة التي سأخسر بها الانتخابات

الرئيس الأميركي يحث أنصاره بولاية ويسكونسن على الذهاب للتصويت

نشر في: آخر تحديث:

ألقى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين، بظلال من الشك على عملية الانتخابات الأميركية، معتبرا أن الطريقة الوحيدة التي سيخسر بها في نوفمبر هي إذا "تم تزوير" الانتخابات.

وأدلى ترمب بهذا التصريح في نهاية خطاب أمام أنصاره في أوشكوش بولاية ويسكونسن بعد ظهر أمس الاثنين حيث ناشدهم التصويت. يأتي ذلك بعد أشهر من تأكيد ترمب أن التصويت عبر البريد على نطاق واسع أثناء جائحة فيروس كورونا من شأنه أن يدعو إلى التزوير في الانتخابات.

وقال إنه "يجب أن نفوز في الانتخابات لا يمكننا اللعب.. اخرج وصوّت.. قم بعمل تلك الأصوات الغيابية الجميلة، أو فقط تأكد من احتساب صوتك.. تأكد من أن الطريقة الوحيدة التي سنخسر بها هذه الانتخابات هي إذا تم تزوير الانتخابات.. تذكر أنها الطريقة الوحيدة التي سنخسر بها هذه الانتخابات، لذلك علينا أن نكون حذرين للغاية".

وأضاف ترمب لمؤيديه: "الطريقة الوحيدة التي سيفوزون بها هي هذه الطريقة". تصريحات ترمب جاءت قبل ساعات فقط من بدء اجتماع الديمقراطيين لعام 2020 لترشيح جو بايدن رسميًا كمرشح رئاسي للحزب.

ويزيد الديمقراطيون من تدقيقهم في خدمة البريد الأميركية بعد أن حذرت الولايات الأسبوع الماضي من أنها لا تستطيع ضمان وصول جميع بطاقات الاقتراع عن طريق البريد لانتخابات نوفمبر في الوقت المناسب ليتم عدها حتى إذا اتبع الناخبون إرشادات الولاية.

وجاء الكشف بعد أن تبنى مدير مكتب البريد العام لويس ديجوي العديد من التغييرات على الوكالة، مثل إلغاء بعض آلات فرز البريد، التي أثارت انتقادات. ووصف ديجوي هذه الخطوات بأنها تدابير لخفض التكاليف تهدف إلى مساعدة الوكالة، التي واجهت مشاكل مالية منذ فترة طويلة.

ويعتزم الديمقراطيون في مجلس النواب العودة إلى واشنطن يوم السبت للتصويت على تشريع لعرقلة الإجراءات التي ينفذها ديجوي والتأكد من قدرة الوكالة على التعامل مع التدفق المتوقع من بطاقات الاقتراع عبر البريد قبل انتخابات نوفمبر.

وضغط القادة الديمقراطيون من أجل الحصول على مليارات من التمويل الإضافي لخدمة البريد في مشروع قانون الإغاثة القادم من فيروس كورونا، لكن المحادثات مع البيت الأبيض تعطلت. ومن المقرر أيضا أن يدلي ديجوي بشهادته أمام لجنة الرقابة والإصلاح في مجلس النواب يوم الاثنين المقبل.

واقترح ترمب الأسبوع الماضي أنه يعارض التمويل الإضافي للخدمات البريدية لأنه سيساعد في تنفيذ التصويت بالبريد الشامل هذا العام، لكن بعد ساعات غيّر موقفه بالقول إنه سيوافق على التمويل إذا قدم الديمقراطيون تنازلات أخرى يطلبها البيت الأبيض في مجال الإغاثة من فيروس كورونا. وحاول الرئيس إلقاء اللوم على الديمقراطيين في نقص التمويل لخدمة البريد للمساعدة في الانتخابات.