.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

مايكل مور: جو بايدن 2020 مثل هيلاري كلينتون في 2016!

المخرج الحائز على أوسكار ينتقد بايدن: كيف يختار كامالا هاريس؟

نشر في: آخر تحديث:

أعرب المخرج مايكل مور، الحائز على جائزة أوسكار، والذي توقع فوز دونالد ترمب في 2016 عن قلقه من أن نائب الرئيس السابق جو بايدن لن يثير الناخبين الديمقراطيين بما يكفي لهزيمة الرئيس ترمب في نوفمبر.

وظهر مور، الذي كان مؤيدًا صريحًا للسناتور بيرني ساندرز، على قناة "ام اس ان بي سي" MSNBC، قبل الانطلاق الرسمي للمؤتمر الوطني الديمقراطي، محذرًا الديمقراطيين من أن بايدن "هذا العام هو مثل هيلاري كلينتون في 2016.. ولن يثير القاعدة" مسلطا الضوء على النساء والملونين والشباب.

وفي حين اعترف المخرج أن بايدن لديه شعبية بين الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عامًا، إلا أنه لا يزال لديه شك في أن المرشح الديمقراطي المفترض يمكنه تحقيق نصر على ترمب.

دونالد ترمب وجو بايدن
دونالد ترمب وجو بايدن

وقال مور لمذيع برنامج "The Beat" آري ميلبر: "لذلك أنظر إلى ذلك وأشعر بالقلق لأن الناس بحاجة إلى أن يكونوا متحمسين".

كما انتقد مخرج "فهرنهايت 9/11" اختيار بايدن للسيناتور كامالا هاريس لمنصب نائب الرئيس.

وقال مور: "لقد صُدمت لأنه اختار كمالا هاريس بصراحة.. اعتقدت على وجه اليقين أنه سوف يتأرجح إلى اليمين ويختار سوزان رايس. بدلاً من ذلك، تأرجح إلى اليسار واختار كامالا هاريس".

ويتعارض وصف مور لسياسة هاريس مع الأوصاف التي قدمها البعض في وسائل الإعلام الداعمة للديموقراطيين والذين وصفوا كاميلا هاريس بـ"البراغماتية المعتدلة" و"المحافظة الصغيرة".

وفي شهر مايو الماضي، حذر مور الديمقراطيين من أن ترمب قد يفوز بإعادة انتخابه. وقال مور لبرنامج "Real Time" مع بيل ماهر: "نحتاج إلى التصرف كما لو أنه سيفوز بولاية ثانية.. إنه يعرف بالضبط ما يفعله.. وهو يعتقد أنه سينجح بطريقة ما".