.
.
.
.
انفجار بيروت

مساعد بومبيو يتوجه لبيروت.. للحث على الإصلاحات

ديفيد شينكر سيبحث أيضاً في بيروت المساعدات الأميركية للبنانيين عقب انفجار المرفأ

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الجمعة، أن دبلوماسيا رفيعا في الوزارة سيزور لبنان مجدداً الأسبوع المقبل.

وسيتوجه ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لمسائل الشرق الأوسط، إلى لبنان في 2 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأوضحت الوزارة أن شينكر سيذهب إلى بيروت "للحض على بدء الإصلاحات"، كما سيلتقي خلال زيارته ممثلين عن الحراك المدني. وأكدت أنه "سيحض على تشكيل حكومة تلبي مطالب اللبنانيين" بالشفافية والمحاسبة وبمحاربة الفساد.

كما سيبحث شينكر في بيروت، المساعدات الأميركية للبنانيين عقب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب.

وتأتي زيارة شينكر لبيروت ضمن جولة في المنطقة تشمل الكويت وقطر أيضاً.

وكان الدبلوماسي الأميركي الرفيع ديفيد هيل، قد زار بيروت عقب الانفجار، حيث التقى عدداً كبيراً من المسؤولين في زيارة استمرت 3 أيام.

بدوره، يتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان مطلع سبتمر/أيلول المقبل. وقد دعت فرنسا مجدداً اليوم لتبني لبنان للإصلاحات الأزمة، معتبرة أنه حان الوقت لتتنحى الأحزاب جانباً مؤقتاً لتشكيل حكومة تلبي مطالب الشعب.

وفي سياق متصل، دعا رئيس الجمهورية اللبنانية ميشيل عون إلى استشارات نيابية، الاثنين، لتعيين رئيس للحكومة، بعدما استقالت الحكومة السابقة برئاسة حسان دياب في أعقاب انفجار المرفأ.

ولم تتفق الأطراف السياسية اللبنانية بعد على اسم خلف حسان دياب، بينما أعلن رئيس الحكومة السابق ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري صراحةً عدم رغبته بتولي المنصب.