.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

"جو البطيء والفوضويون".. هكذا رد ترمب على بايدن

نشر في: آخر تحديث:

مع بدء الجولات والصولات الانتخابية بين الديمقراطيين والجمهوريين في الولايات المتحدة، تحتدم المناكفات بين المرشحين، الرئيس الحالي دونالد ترمب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقع أعمال الشغب والعنف الحاصلة في بورتلاند بولاية أوريغون شمال غرب البلاد.

ففي أحدث الضربات بين الخصمين، اتهم بايدن ترمب بتشجيع أعمال العنف الحاصلة في مدينة بورتلاند، بعد مقتل شخص خلال اشتباكات بين جماعات متناحرة.

وقال بايدن في بيان مساء الأحد "أدين العنف بكافة أشكاله من أي شخص سواء من اليسار أو اليمين. وأتحدى دونالد ترمب أن يفعل المثل". وأضاف "يجب ألا نصبح بلدا في حرب مع نفسه".

وفي حين أتت تصريحات بايدن بعد أسابيع من الصمت، رد عليه ترمب الاثنين في سلسلة تغريدات، قائلاً: يبدو أن جو بايدن خرج من القبو أبكر مما كان يأمل لأن فريقه أخبره أنه ليس لديه خيار آخر، فأرقام استطلاعاته آخذة في الانخفاض!

جو البطيء والفوضويون

كما تساءل الرئيس الجمهوري: "متى سينتقد جو البطيء الفوضويين والبلطجية والمحرضين في "أنتيفا"؟ متى سيقترح إرسال الحرس الوطني إلى الولايات والمدن التي يديرهاديمقراطيون وتنتشر فيها الجريمة؟.."

وكان جيسون ميلر أحد كبار مستشاري حملة ترمب قال في وقت سابق على تويتر إن بايدن "ظل مكتوف اليدين لأشهر رافضا إدانة العنف والفوضى من قبل حلفائه في المدن التي يحكمها الديمقراطيون".

من بورتلاند (أرشيفية )
من بورتلاند (أرشيفية )

يذكر أن وسط مدينة بورتلاند يشهد احتجاجات ليلية منذ نحو ثلاثة أشهر، إلا أن أعمال العنف تفاقمت خلال اليومين الماضيين. وأمس أعلنت الشرطة المحلية أنها نفذت عدة اعتقالات بعد انتشار فيديوهات تظهر مسلحين في الشوارع.

كما أعلنت مقتل شخص بالرصاص السبت خلال صدامات بين متظاهرين مناهضين للعنصريّة ومناصرين للرئيس الأميركي.