.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

بنس: الشغب ليس احتجاجا سلميا وهدم التماثيل ليس حرية تعبير

انتقد نائب الرئيس وسائل الإعلام والديمقراطيين لتضخيمهم قضايا محيطة بالشرطة

نشر في: آخر تحديث:

اتهم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الديمقراطيين بأنهم غير مهتمين بإصلاح الشرطة لأنهم يركزون بشكل كبير على خفض التمويل لفرض القانون و"إلقاء اللوم على الشرطة".

وتحدث نائب الرئيس إلى Breitbart News أثناء سفره إلى دولوث في ولاية مينيسوتا، وترافيرس سيتي في ولاية ميشيغان، من أجل تجمعات انتخابية.

وخلال تجمع حملته في مينيسوتا، أدان بنس أعمال العنف والنهب التي نشأت في الأشهر الأخيرة في العديد من المدن الكبرى، بما في ذلك مينيابوليس. وقال في دولوث، مينيسوتا "ليس هناك أيضًا أي عذر لأعمال الشغب والنهب والعنف التي تلت ذلك الحادث".

وأضاف بنس خلال توقف الحملة في مينيسوتا إن "الديمقراطيين، بمن فيهم جو بايدن، لم يدينوا العنف والنهب خلال مؤتمرهم الوطني وسأدعم أنا والرئيس دونالد ترمب دائمًا حق الأميركيين في الاحتجاج السلمي. إنها إحدى الحريات التي وهبها الله لنا، لكن الشغب والنهب ليس احتجاجًا سلميًا. هدم التماثيل ليس حرية تعبير. إن ارتكاب العنف ضد المدنيين الأبرياء وإنفاذ القانون ليس سلمياً. أولئك الذين ينخرطون في هذه الأعمال سيواجهون أقصى العقوبات".

أرشيفية
أرشيفية

وفي مقابلته مع Breitbart News، انتقد بنس وسائل الإعلام والديمقراطيين لتضخيمهم القضايا المحيطة بالشرطة. وأضاف أن الجمهوريين وإدارة ترمب يدعمون إنفاذ القانون وسيواصلون ذلك أثناء معالجة القضايا المتعلقة بسوء سلوك الشرطة المزعوم.

وتابع: "ويبدو حقًا أن الطريقة التي يؤطر بها الإعلام والديمقراطيون والطريقة التي يديرون بها أنفسهم هي أنك إما ان تكون مع المجتمع الأميركي الأفريقي أو جميع حركات العدالة الاجتماعية من جهة أو مع الشرطة".

وخلال خطابه في مدينة ترافيرس سيتي بولاية ميشيغان، أكد بنس أن إدارته لن توقف أبدًا تمويل أجهزة إنفاذ القانون الأميركية، على عكس بايدن.

وتابع: "في عهد الرئيس دونالد ترمب، أعدكم سنقف دائمًا مع الرجال والنساء الذين يخدمون في الخط الأزرق الرفيع لإنفاذ القانون. لن نوقف تمويل الشرطة - ليس الآن ولا أبدًا. لقد قدمت هذه الإدارة بالفعل الدعم لإنفاذ القانون -هناك 4000 شرطي جديد في الشوارع. وقد عملنا على توفير موارد جديدة لإنفاذ القانون لتحسين السلامة العامة والتدريب".

وقال بنس إن السناتور تيم سكوت اقترح تشريعًا من شأنه معالجة القضايا المتعلقة بسوء سلوك الشرطة المزعوم، لكن الديمقراطيين أوقفوا التشريع لأنهم يركزون أكثر على وقف تمويل الشرطة.