ترمب

ترمب: استهدفنا كل من يهدد حياة الأميركيين مثل قاسم سليماني

ترمب في ذكرى هجمات 11 سبتمبر: الولايات المتحدة لن تخضع لقوى الشر والإرهاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعهّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001، باستمرار ملاحقة الإرهاب.

وقال ترمب في كلمة له بهذه المناسبة، إن ضحايا الهجمات الإرهابية "سيلهمون الأميركيين في المستقبل"، مشدداً على أن "الولايات المتحدة لن تخضع لقوى الشر والإرهاب".

من إحياء ذكرى ضحايا 11 سبتمبر
من إحياء ذكرى ضحايا 11 سبتمبر

وأضاف: "استهدفنا كل من يهدد حياة الأميركيين مثل قاسم سليماني" قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الذي قضى بغارة أميركية قرب مطار بغداد مطلع هذا العام.

وشدد ترمب على أن "أميركا لن تتوانى عن ملاحقة الإرهابيين"، مضيفاً: "أمتنا ستدافع عن حريتها وتراعي قيمها الأخلاقية".

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، في ذكرى هجمات 11 سبتمبر: "سنواصل الدفاع عن أمننا وعن أسلوب حياتنا".

من إحياء ذكرى ضحايا 11 سبتمبر
من إحياء ذكرى ضحايا 11 سبتمبر

وأضاف إسبر أن "الكثير ضحوا بحياتهم لحماية بلادنا منذ هجمات سبتمبر"، مؤكداً أن "جهود أبطالنا حالت دون ارتفاع حصيلة ضحايا هجمات سبتمبر".

وتحيي أميركا، بكل أطيافها، الذكرى التاسعة عشرة لأكثر الاعتداءات دموية في تاريخها. وتمثل هذه المراسم عادة "هدنة" في السياسة الأميركية، لكنها قد تكون قصيرة جداً كما حدث في 2016.

وزار ترمب موقع تحطم طائرة خلال هجمات 11 سبتمبر في بنسلفانيا ومدينة شانكسفيل التي تبعد نحو 500 كيلومتر إلى الغرب من نيويورك حيث تحطمت إحدى الطائرات الأربع التي خطفها الإرهابيون الأربعة في تنظيم القاعدة. ولن يحضر ترمب مراسم نيويورك التي كلف نائب الرئيس مايك بنس تمثيله فيها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.